الغرسلي: إرهابيو قفصة حاولوا الوصول للحدود الليبيّة

كشف وزير الداخليّة التونسي ناجم الغرسلي، اليوم الأحد، تفاصيل العمليّة الأمنيّة بقفصة التي تم خلالها القضاء على تسعة عناصر إرهابيّة خطيرة. 

وتحفَّظ الغرسلي خلال مؤتمر صحفي على الكشف عن هويات كافة العناصر الإرهابيّة التي تم القضاء عليها نظرًا لسرية التحريات، ولكنّه كشف هوية بعضهم مثل: الإرهابي التونسي نصر الدين المنصوري وجزائري يُكنّى بـ«ميمون»، (البحث متواصل لتحديد هويته)، والجزائري أنس العاتري الذي يُعَدُّ من أخطر العناصر الإرهابيّة، إضافة إلى الإرهابي الجزائري خالد الشايب المُكنّى لقمان أبوصخر والمتورّط في عملية ذبح الجنود سنة 2013 وعملية سيدي علي بن عون، بحسب «الشروق أون لاين».

وفي سياق متّصل أوضح الغرسلي أنَّ أفراد المجموعة كانوا في اتجاههم إلى الحدود الليبية للحصول على سيارات مُفخّخة من أحد الليبين للقيام بعمليات تفجير في تونس. وتم ضبط سبعة أسلحة كلاشينكوف وسلاحي شتاير أحدهما تمت سرقته خلال العملية الإرهابية التي استهدفت منزل وزير الداخلية السابق لطفي بن جدو، إضافة إلى حجز قنابل يدوية وبعض الذخيرة ومنظار، كان الإرهابيون يستعملونه لرصد ومتابعة الوحدات الأمنية والعسكرية.