الشرطة التونسية تُصفي 9 إرهابيين في قفصة

قتلت الشرطة التونسية متشددين إسلاميين في عمليات جنوب وشمال البلاد، بينما تستعد تونس لمسيرة ضخمة بحضور زعماء بلدان عدة بعد أسبوع من هجوم دام على متحف باردو.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية، محمد علي العروي لـ«رويترز» أمس السبت، إن «الشرطة قتلت ليل السبت عناصرإرهابية عدة في عملية كبرى ونوعية في قفصة».

وأضاف «وحداتنا قتلت وأصابت عدة عناصر ايضا في الكاف في كمين، وتابع: «سيتم نشر تفاصيل حول عدد وهويات القتلى في وقت لاحق».

وقالت وسائل إعلام محلية إن ما لايقل عن تسعة إسلاميين قتلوا في قفصة من بينهم لقمان أبو صخر وهو زعيم كتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

وأشارت وزارة الداخلية أنها تقوم بعمليات كبرى وطلبت من وسائل الإعلام التريث في بث الأخبار للحفاظ على سلامة قوات الأمن.

وسيشارك اليوم الأحد، عدة زعماء من بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند والرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس البولندي ورئيس الجابون ورئيس وزراء الجزائر ورئيس وزراء بلجيكا وعدة مسؤوليين آخرين في مسيرة ضخمة للتنديد بهجوم نفذه متشددان الأسبوع الماضي على متحف باردو وقتلا خلاله 21 سائحا أجنبيا.

المزيد من بوابة الوسط