قاتل السادات: تعجلنا قطف الثمار في الثمانينات

قال عبود الزمر، القيادى بالجماعة الإسلامية، وأحد المشاركين في اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات، في العام 1981، «تعجلنا قطف الثمار».

وحكي الزمر في مقال نشره على الصفحة الرسمية لبوابة الجماعة الإسلامية عبر شبكة التواصل الاجتماعى "فيسبوك" حمل عنوان عن تجربة الجماعة وتنظيم الجهاد فى السجون.

ولخص الزمر التجربة قائلا: «عشنا محنة السجون فى مطلع الثمانينيات ونحن فى حالة تدبر لما كنا عليه ومراجعة لما صنعناه، فبالرغم من حسن النوايا فهى لا تشفع لنا تعجل قطف الثمرة قبل النضج أو الحركة قبل تمام الاستعداد، لكننا فى النهاية رضينا بما قسم الله لنا».

وأضاف: «كانت المحنة صعبة بلا شك، ولكنها كانت مفيدة بعدد تلك الليالى التى قضاها المسجون خلف القضبان، مادام يستثمر وقته ويناجى ربه ويراجع نفسه ويتعلم من أخيه خبرة جديدة أو فكرة سديدة».

وانتهي الزمر قائلا: «السهل ما جعله الله سهلا فبقى الأمل فى القلوب منيرا وفى العقول مستقرا، حتى جاء الفرج للواحد تلو الآخر وللجمع بعد الجمع وتنفسنا نسيم الحرية وكل منا يحمل بين جنبيه تجربة مفيدة بلا شك».