السفير المصري باليمن يعود إلى القاهرة

غادر السفير المصري في اليمن يوسف الشرقاوي، وأعضاء القنصلية المصرية في عدن، الأربعاء، الجمهورية اليمنية عائدين إلى القاهرة على خلفية الأوضاع المتوتِّرة بالمدينة يؤجّجها الصراع بين الجنوب والحوثيين.

وبحسب ما أفادت به وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية فإنَّ السفير المصري وصل إلى صنعاء في 14 مارس، لتسليم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي دعوة لحضور القمة العربية التي تُعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية على البحر الأحمر مطلع الأسبوع المقبل.

وأغلقت مصر سفارتها في صنعاء وغادر أعضاؤها اليمن في منتصف يناير الماضي، «بسبب سوء الأوضاع الأمنية والسياسيّة في صنعاء» بحسب الوكالة. وأجلى عددٌ من الدول الغربية والعربية طواقمها الدبلوماسيّة من العاصمة اليمنية بعد سيطرة ميليشيا «الحوثي» على القصر الرئاسي ومؤسسات الدولة، وقيامها بإصدار إعلان دستوري وحل البرلمان، وهي خطوات لم يتم الاعتراف بها دوليًا، واعتبرت انقلابًا على الشرعية التي يُمثِّلها الرئيس عبدربه منصور هادي، الذي غادر العاصمة، واتّخذ من عدن مقرًا له.