الداخلية التونسية تتعقب «إرهابيًا خطيرًا»

دعت الداخلية التونسية، السبت، كافة المواطنين إلى «الإبلاغ» بأي معلومات تتعلق بتحركات «العنصر الإرهابي الخطير ماهر بن المولدي القايدي».

وجاء في بيان صادر عن الداخلية التونسية، نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن القايدي له علاقة بالعملية الإرهابية التي استهدقت متحف «باردو» الأربعاء الماضي.

وأوضح البيان أن «الداخلية وتوقيًا من الأعمال الإرهابية» تطالب تزويد الوحدات الأمنية بأي معلومات عن القايدي حال مشاهدته أو الحصول على أي معلومات تخصه.

وتواصل تونس حملات أمنية مكثفة في كافة ولايات الجمهورية ضد الجماعات المسلحة المتشددة، وأعلنت الحكومة نيتها تصعيد تلك الإجراءات بهدف إلقاء القبض على مساعدين محتملين لمنفذي هجوم «باردو» الذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى أغلبهم سياح أجانب.

المزيد من بوابة الوسط