تونس: مداهمات أمنية لمنازل في صفاقس

داهمت وحدات أمنية تونسية منزلين في مدينة صفاقص جنوب شرق العاصمة تونس، للاشتباه في وجود عدد من أنصار تيار «أنصار الشريعة » المحظور داخلهما.

ونقل موقع «حقائق» التونسي، اليوم الجمعة، عن مصدر أمني قوله إن العملية أسفرت عن إيقاف شخصين أحدهما عاد قبل فترة وجيرة من القتال في سورية، حيث يعتقد أن المئات من التونسيين يقاتلون إلى جانب التنظيمات المتشددة هنالك.

وبدأ الأمن التونسي إجراءات التحري مع الشخصين، قبل إحالتها إلى الدوائر القضائية المختصة في شؤون الإرهاب.

ونفى المصدر الأمني وجود أسلحة أو ذخائر حية بحوزة الموقوفين، لكنه أشار إلى أن عميات المداهمة ستستمر لأنها تندرج في إطار متابعة كل العائدين من سورية والمنتمين لتيار «أنصار الشريعة» المحظور في تونس.

وتواصل تونس حملة أمنية موسعة تهدف إلى التحقيق مع من يشبه في انتمائهم لجماعات متشددة، في وقت لم تنته فيه تداعيات هجوم «باردو» الأربعاء الماضي، الذي خلف أكثر من عشرين قتيلا أغلبهم سياح أجانب وسط العاصمة تونس.