براءة حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع

برأت محكمة مصرية، اليوم الخميس، وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع، كما قضت بإلغاء قرارات التحفظ على أمواله وأموال زوجته وبناته ونجله.

وقال وجيه عبد الملاك محامي العادلي، لـ«أصوات مصرية» إن موكله ليس عليه أي أحكام أخرى، وسوف يتم اتخاذ إجراءات إخلاء سبيله بعد الحصول على خطاب صحة إفراج من النيابة العامة يفيد أنه ليس صادر ضده قرارات حبس احتياطي أو أحكام بالسجن.

وكانت المحكمة استأنفت، مطلع فبراير الماضي، نظر القضية بعد تأجيلها لحين ورود التقرير الخاص باللجنة المشكلة من خبراء وزارة العدل لفحص وقائع الدعوى، مع التصريح للدفاع بالاطلاع عليه فور وروده.

وأحال جهاز الكسب غير المشروع، العادلي إلى المحاكمة الجنائية بتهمة "جني ثروات طائلة على نحو لا يتناسب مع مصادر دخله المشروعة مستغلا نفوذه على نحو يمثل كسبا غير مشروع".

وهذه هي القضية الأخيرة التي يحاكم فيها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت، في 24 فبراير الماضي، ببراءة العادلي في قضية اللوحات المعدنية. بينما أيدت محكمة النقض الحكم الصادر ضد العادلي بالسجن المشدد 3 سنوات، في قضية استغلال المجندين في أعمال الخدمات الخاصة بمنزله، والمعروفة إعلامياً بـ "سخرة المجندين"، ورفضت الطعن المقدم منه.

كما أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمها، في 29 نوفمبر الماضي، ببراءة العادلي و6 من كبار مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين أثناء 25 يناير 2011.

المزيد من بوابة الوسط