مندوب مصر: أهمية خاصة للقمة العربية في الذكرى السبعين لإنشاء الجامعة

تستضيف مدينة شرم الشيخ المصرية القمة العربية في دورتها السادسة والعشرين، إذ يتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاستها في الدورة العادية التي تستمر لمدة عام حتى مارس ٢٠١٦.

وأوضح مندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية، السفير طارق عادل، اليوم الخميس، أنَّ القمة العربية هذا العام تكتسب أهمية خاصة، حيث إنَّها تعقد في الذكرى السبعين لإنشاء جامعة الدول العربية وتحت شعار «سبعون عامًا من العمل العربي المشترك»، كما تكتسب أهميتها في ضوء التطورات التي تشهدها المنطقة العربية والتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي.

وقال مندوب مصر إنَّ القمة سوف تُعقد يومي ٢٨ و٢٩ مارس الجاري، مشيرًا إلى أنَّه سيسبقها عدة اجتماعات تحضيرية على مستوى كبار المسؤولين والمندوبين الدائمين وعلى المستوى الوزاري.

وأضاف السفير في تصريحات إلى وكالة «أنباء الشرق الأوسط» أنَّ أول الاجتماعات التحضيرية سيبدأ في شرم الشيخ، يوم الاثنين المقبل، باجتماع لكبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي سيرفع توصياته لاجتماع وزراء التجارة والاقتصاد العرب الذي سيعقد اجتماعه يوم الأربعاء المقبل.

وأكد أنَّ القمة العربية في شرم الشيخ ستكون فرصة للقادة العرب لتدارس قضايا المنطقة والتحديات التي تواجهها، وكيفية مواجهة هذه التحديات وعلى رأسها تفشي ظاهرة الإرهاب.

وأوضح أنَّ مصر، الدولة المضيفة، أكملت استعداداتها لاستقبال القادة والوفود العرب خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الجاري بالتعاون والتنسيق الوثيق مع جامعة الدول العربية بما يكفل توفير كافة السبل لضمان نجاح القمة وأعمالها.

وأشار إلى أنَّ القمة تأتى استمرارًا لسلسلة الفعاليات الكبيرة التي تحتضنها مصر في الفترة الأخيرة وآخرها مؤتمر «دعم وتنمية الاقتصاد المصري- مصر المستقبل» الذي عُقد في شرم الشيخ خلال الفترة بين 13 و15 مارس الجاري.

 

المزيد من بوابة الوسط