السيسي يعقد لقاءات ثنائية على هامش مؤتمر دعم الاقتصاد المصري

قال الناطق باسم رئاسة الجمهورية في مصر إنَّ الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقد لقاءات ثنائية عدة الليلة الماضية على هامش أعمال اليوم الأول لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، حيث التقى كلاً من رئيس وزراء إيطاليا، ماتيو رينزي، ووزير خارجية المملكة المتحدة، فيليب هاموند، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، ومديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، ورئيس البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، سوما شاكرابارتي.

وذكر السفير علاء يوسف أنَّه خلال اللقاء مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، رحَّب الرئيس السيسي بالمشاركة الإيطالية الرفيعة والواسعة في فعاليات المؤتمر الاقتصادي، الأمر الذى يعكس الروابط الوثيقة التي تجمع بين البلدين، لاسيما في المجال الاقتصادي، وفقًا لـ«وكالة أنباء الشرق الأوسط».

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني إنَّ مستوى المشاركة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري يعكس ثقة المجتمع الدولي في مستقبل مصر، مشيرًا إلى أنَّ المؤتمر يُعد نقطة انطلاق مهمة لدفع عملية التنمية في مصر وتشجيع المزيد من الاستثمارات، كما تمَّ خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف الناطق أنَّ الرئيس السيسي ذَكَرَ خلال اللقاء مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية أنَّ الاتحاد يُمثل شريكًا استراتيجيًّا لمصر ليس فقط للاعتبارات التاريخية والثقافية والاقتصادية المعروفة، ولكن لطبيعة ونطاق التعاون وتطوُّره خلال السنوات الأخيرة.

كما رحَّب بالتوقيع خلال المؤتمر على مذكرة التفاهم الخاصة بـإطار الدعم الموحَّد للفترة 2014 - 2015، والإعلان عن الدعم الأوروبي المُقدَّم لمصر بقيمة تتراوح بين 210 و257 مليون يورو، مؤكدًا أهمية زيادة المساعدات الأوروبية لتمكين مصر من مواصلة برنامجها التنموي ومواجهة التحديات المختلفة.