لاجارد: «أم كلثوم قالت (وما نيل المطالب بالتمني)»

استشهدت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، بأغنية كوكب الشرق الأوسط أم كلثوم عندما قالت «وما نيل المطالب بالتمني»، لتبرير ضرورة أنْ تبذل مصر جهودًا كبيرة لتتعافى اقتصاديًّا.

وقالت لاجارد، في كلمتها خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، اليوم الجمعة: «الاقتصاد المصري الآن في مرحلة النمو لأعلى، والسيسي لم يتردَّد في اتخاذ الإجراءات القوية لتعافي الاقتصاد».

وأضافت أنَّه خلال الخمس سنوات المقبلة سيكون هناك 600 ألف شخص جديد ينضمون لسوق العمل، وبالتالي خلق الوظائف أولوية.

وأوضحت: «كانت هناك تدابير في مجال الضرائب، فدعونا نتكلم بصراحة لا يحب أحد الضرائب، ولكن كان هناك زيادات في ضرائب على الدخان والكحول، وهناك خطة جيدة تقوم بها الحكومة المصرية، لماذا؟ لأنَّ الدخل غير البترولي لمصر يمثل 10 % من إجمالي الناتج القومي المصري، وهو قليلٌ جدًّا».

وتابعت: «الأشهر الأخيرة شهدت عدة إصلاحات اقتصادية مهمة في مصر»، مشدِّدة على ضرورة الاستمرار في عملية الإصلاح الاقتصادي، «وعلينا توفير بيئة العمل».

وأشارت إلي أنَّ 10 % من المصريين فقط لديهم حسابات في البنوك ولابد من توسيع الحسابات البنكية في مصر، مؤكدة أنَّه يمكن لمصر أنْ تحتل مرتبة عالية في تصنيف التنافسية الاقتصادية لأنَّها تملك مقومات ذلك.

وشدَّدت على ضرورة شمولية النمو الشباب والمرأة، مؤكدة أنَّ صندوق النقد الدولي سيشارك مصر النمو، مضيفة: «أنا لست بعيدة وبمجرد اتصال تليفوني سأكون موجودة».

واختتمت لاجارد كلمتها بكلمة لنجيب محفوظ: «اقتبس من رئيس وزراء إثيوبيا قوله هل سنسبح معًا أم سنغرق معًا، وأنا كنت أسبح في البحر الأحمر، فاستطيع القول إننا سنسبح معًا».

 

المزيد من بوابة الوسط