دورية أمنية تونسية تدخل الأراضي الليبية بطريق الخطأ

كشف مصدر أمني بولاية مدنين التونسية الحدودية مع ليبيا عن قيام دورية تابعة لقوات فجر ليبيا بإيقاف دورية أمنية مشتركة من وحدات الجيش والحرس التونسيين، أمس، في الأراضي الليبية بعد أن اجتازت القوة ببضعة أمتار الخط الفاصل بين الحدود التونسية الليبية، وظنت قوات تابعة لـ«فجر ليبيا» أن السيارات الثلاث التونسية تابعة لمهربين.

ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء «وات» عن المصدر قوله إن الدورية الأمنية المشتركة المرابطة على الحدود التونسية الليبية رصدت تحركات مشبوهة في مسلك غالبًا ما يستخدمه المهربون واتجهت نحوه في عملية استطلاع ومراقبة الوضع، وبلغت مستوى الحد الفاصل بين الأراضي التونسية والليبية، حيث اقتربت منها الدورية الليبية التي تتمركز غالبًا بالمكان، وأوقفتها للتثبت من هوية السيارات ومستقليها.

وأضاف أنه بعد التثبت من كون السيارات الثلاث تابعة لدورية أمنية تونسية وأن دخولها التراب الليبي كان على وجه الخطأ تم إخلاء سبيلها لتعود إلى التراب التونسي عبر معبر رأس جدير الحدودي. وكان مصدر أمني أكّد في وقت سابق اليوم أن سيارتين من الجيش التونسي وسيارة من الحرس الوطني دخلت عن طريق الخطأ إلى الأراضي الليبية.

المزيد من بوابة الوسط