السيسي يُوجّه الوزراء الجدد بالاستعانة بالشباب وترشيد الإنفاق

استعرض الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال اجتماع بالوزراء الجدد عقب أداء اليمين الدستورية، التحدّيات التي تُواجه الدولة وسبل تخطيها، مشددًا على أهمية إدراك الظروف الصعبة التي تمر بها البلد، وأهمية التحلي بالتجرد والتفاني وإعلاء مصلحة الوطن.

ودعا السيسي، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية، نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى ضرورة ترشيد الإنفاق والحفاظ على المال العام، ودراسة كافة التفاصيل للوقوف على أهم الملفات في كل وزارة من الوزارات الثمانية.

وأشار الناطق باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف، إلى أنَّ الرئيس السيسي أكَّد أهمية دور وزارة التربية والتعليم في تكوين شخصية النشء وإكسابهم المهارات والمعلومات التي تُمكِّنهم من استكمال مسيرتهم التعليمية؛ حيث تسهم المدارس المصرية بشكل مباشر إلى جانب الأسرة في تنمية المجتمع بأكمله، وتلعب دورًا أساسيًا في اكتشاف النابغين والموهوبين، وأهمية متابعة تنفيذ استراتيجيّة الدولة لتطوير التعليم حتى عام 2030.

ولفت السيسي إلى «المسؤوليّة الجسيمة التي تضطلع بها وزارة الداخلية في المرحلتين الحالية والمقبلة لتأمين المواطنين والحفاظ على أرواحهم، وكذا حماية المنشآت الحيوية والممتلكات العامة والخاصة، بالإضافة إلى جهود مكافحة الإرهاب وتأمين الفعاليات المُهمة التي سيتم عقدها في مصر خلال المرحلة المقبلة».

وأكَّد الرئيس المصري أهمية العمل على استعادة الحركة السياحيّة الوافدة إلى مصر لطبيعتها ومعدلاتها التقليدية، نظرًا لما يسهم به القطاع من عوائد لخزانة الدولة من العملات الصعبة، فضلاً عن دوره في تنشيط العديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى المرتبطة بالسياحة، الأمر الذي يسهم في توفير فرص العمل وتشغيل الشباب.

وأضاف السفير علاء يوسف أنَّ الرئيس السيسي أكد أهمية الاستعانة في الوزارات الثمانية بالعناصر الشبابية الفاعلة التي يُمكنها أنْ تضخ دماءً جديدة في شرايين العمل الحكومي، والاستفادة من الطاقات والأفكار الإبداعية التي ترتقي بمنظومة العمل داخل الوزارات.

وأدى ثمانية وزراء جدد اليمين الدستورية أمام الرئيس السيسي، في وقت سابق اليوم الخميس، وهم وزراء: الداخلية والسياحة والثقافة والزراعة واستصلاح الأراضي والتربية والتعليم، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن استحداث وزارتي دولة جديدتين هما التعليم الفني والتدريب والسكان.

المزيد من بوابة الوسط