شقيق مصري انضم لـ«داعش» في ليبيا: أخي صدمنا

عبّرت أسرة المصري، مجدي عبد التواب طنطاوي، عن صدمتها عقب بث شريط فيديو يعترف فيها بانضمامه إلي تنظيم «داعش» في ليبيا.

وقال شقيقه، أحمد عبد التواب، خلال برنامج «العاشرة مساءً»، على فضائية دريم 2، أمس السبت، إن الأسرة تعاني صدمة نفسية شديدة، عقب رؤيته في شريط فيديو يقول فيه إنه انضم إلي التنظيم.

وأضاف: «شقيقي لم تكن له أى ميول متطرفة مطلقًا، ولم يتبع أى من الجماعات الدينية»، متابعًا: «منذ بث الفيديو، وأسرتي تعيش أسوأ لاحظاتها، ولم نعرف ماذا نفعل بعد بث شريط الفيديو».

ومن وقت لآخر يُكشف عن شباب مصريين انظموا إلى تنظيم «داعش»، من بينهم إسلام يكن، وصديقه محمود الغندور، نجل شقيق الحكم الدولي السابق لكرة القدم، جمال الغندور.

واشتعل الجدل بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حول فيديو مدته 5 دقائق، يستجوب فيه أشخاص يطلقون على أنفسهم أعضاء المكتب الإعلامي لكتيبة «الجوارح» في دولة ليبيا، شابًا يدعى مجدي عبدالتواب أحمد، يزعم أنه من مركز إطسا بمحافظة الفيوم، ومنضم إلى تنظيم «داعش».

ويظهر الشاب في الفيديو، وهو جالس على مقعد، ويستجوبه فردان من أعضاء المكتب للكتيبة، واعترف أنه دخل ليبيا بشكل غير شرعي، ووصل إلى منطقة المخازن ومنها إلى بلدة درنة، لينضم إلى تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط