تونس: مستعدون لأسوأ الاحتمالات في ليبيا

أفاد وزير الشؤون الخارجية، الطيب البكوش، أن بلاده مستعدة لمواجهة أسوأ الاحتمالات في ليبيا؛ حال فشلت المفاوضات بين الأطراف الليبية، مشيرًا إلى أنَّ تونس تستعد لمواجهة كافة التطورات وتأمين حدودها مع ليبيا لمنع تسلل المجموعات المتطرفة.

وقال الوزير، في تصريحات نقلها موقع «حقائق أون لاين» التونسي، إن «تونس تستعد لاحتمال فشل المفاوضات بين الأطراف الليبية والدخول مجددًا في مواجهات عسكرية بين الأطراف المشاركة في الحوار».

وأشار إلى أن الجيش التونسي وقوات الأمن تقوم بمراقبة دقيقة للحدود.

وجدّد الوزير رفض بلاده لأي تدخل عسكري في ليبيا، قائلاً: «الحلول العسكرية لم تحل الأزمة يومًا، إنها تزيد في تعقيد الوضع، وتخلق الإرهاب والهجرة واللاجئين»، داعيًا إلى طاولة حوار بين الليبيين لحل الأزمة بالطرق السياسية.

وبشأن الإمكانات والقدرات الحقيقية لتنظيم «داعش»، أضاف وزير الخارجية التونسي أن «داعش» جزء من كل الجماعات الإرهابية التي برزت نتيجة غياب الدولة في ليبيا.

كلمات مفتاحية