Atwasat

«سورية الديمقراطية»: أي عدوان تركي سيعيق العمليات العسكرية ضد داعش

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 02 يونيو 2022, 12:40 مساء
alwasat radio

قال القائد العام لقوات سورية الديمقراطية، مظلوم عبدي، في تغريدة، الخميس، إن «أي عدوان تركي على شمال سورية سيؤثر سلبًا على العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش».

وتأتي تغريدة عبدي بعد يوم من إعلان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أن أنقرة تخطط لتطهير تل رفعت ومنبج بسورية من «الإرهابيين»، وفق وكالة «رويترز».

وكتب عبدي على «تويتر» قائلا: «نحن قلقون من تهديدات تركية جديدة تشكل مخاطرة مرتفعة في شمال سورية. أي هجوم سيقسم السوريين ويتسبب في أزمة إنسانية جديدة ويشرد السكان».

إردوغان يهدد بشن عملية عسكرية شمال سورية
وأمس الأربعاء، هدد إردوغان أمام البرلمان «بشن عملية عسكرية على بلدتين في شمال سورية» تستهدف مقاتلين أكرادًا تعتبرهم أنقرة «إرهابيين».

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن إردوغان قوله: «ننتقل إلى مرحلة جديدة في عملية إقامة منطقة آمنة من 30 كيلومترًا عند حدودنا الجنوبية. سننظف منبج وتل رفعت».

وفي 29 مايو، أكد إردوغان، أن أنقرة لا تنتظر «إذنًا» من الولايات المتحدة لشن عملية عسكرية جديدة في سورية، وقال في تصريح للصحفيين خلال عودته من زيارة إلى أذربيجان: «لا يمكن محاربة الإرهاب عبر أخذ إذن من أحد»، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

تحذير أميركي من مغبة شن حملة عسكرية
وردًا على سؤال حول تحذير أميركي من مغبة شن حملة عسكرية جديدة في سورية، قال الرئيس التركي «إذا كانت الولايات المتحدة لا تقوم بما يترتب عليها في مكافحة الإرهاب فماذا سنفعل؟ سنتدبر أمرنا»، وفق الوكالة.

- إردوغان يهدد بشن عملية عسكرية على بلدتين شمال سورية
- إردوغان: أنقرة لا تنتظر«إذنا» من واشنطن لشن عملية عسكرية في سورية
- تركيا تعتزم بدء عمليات عسكرية على حدودها الجنوبية

وكانت الولايات المتحدة أعربت على لسان الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس عن «قلق بالغ» إزاء إعلان إردوغان، أن بلاده ستشن قريبًا عملية عسكرية جديدة في شمال سورية لإنشاء «منطقة آمنة» بعمق 30 كيلومترًا على طول حدودها مع جارتها الجنوبية.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية «ندين أيّ تصعيد، ونؤيد الإبقاء على خطوط وقف إطلاق النار الراهنة».

ثلاث عمليات عسكرية في سورية 
ومنذ العام 2016، شنّت تركيا ثلاث عمليات عسكرية في سورية لإبعاد مقاتلي «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تصنّفها أنقرة إرهابية، والتي تحالفت مع الولايات المتحدة في حملتها ضدّ تنظيم «داعش».

وشنّت تركيا عمليتها العسكرية الأخيرة في سورية في أكتوبر 2019 عندما أعلن الرئيس الأميركي في حينه دونالد ترامب أن قوات بلاده أنجزت مهمتها في سورية وستنسحب من هذا البلد.

وأثار الهجوم التركي يومها غضبًا شديدًا في الولايات المتحدة، حتى في أوساط حلفاء الرئيس الجمهوري، ما دفع بنائبه مايك بنس إلى زيارة تركيا حيث أبرم اتفاقًا مع إردوغان لوقف القتال.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الجزائر تحيي ذكرى الاستقلال الـ60.. جراح الاستعمار لم تندمل
الجزائر تحيي ذكرى الاستقلال الـ60.. جراح الاستعمار لم تندمل
الهلال الأحمر السعودي ينفذ تمرينا لمواجهة الحوادث الجماعية في الحج
الهلال الأحمر السعودي ينفذ تمرينا لمواجهة الحوادث الجماعية في ...
وزير الخارجية الإيراني في سورية لتهدئة التوتر مع تركيا
وزير الخارجية الإيراني في سورية لتهدئة التوتر مع تركيا
غارة إسرائيلية تسفر عن إصابة مدنيين في سورية
غارة إسرائيلية تسفر عن إصابة مدنيين في سورية
«الصحة المغربية» تدعو المواطنين إلى تلقي جرعة معززة رابعة من لقاح «كورونا»
«الصحة المغربية» تدعو المواطنين إلى تلقي جرعة معززة رابعة من لقاح...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط