Atwasat

مقتل خمسة جنود أتراك في العراق

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 25 مايو 2022, 01:29 مساء
alwasat radio

أعلنت وزارة الدفاع التركية، في محصلة جديدة، أن خمسة جنود أتراك قتلوا أمس الثلاثاء في مواجهات في شمال العراق حيث ينفذ الجيش التركي عملية عسكرية ضد المتمردين الأكراد الأتراك.

وأوضحت الوزارة في بيان أن «خمسة من رفاقنا الأبطال سقطوا شهداء وأصيب اثنان آخران ... في اشتباك مع إرهابيين في منطقة عملية المخلب-القفل Claw-Lock» من دون تحديد الموقع بدقة، وفق وكالة «فرانس برس».

وحسب وكالة أنباء الأناضول التركية، فإن مواجهات وقعت بين جنود أتراك ومقاتلين من حزب العمال الكردستاني المصنف كمنظمة إرهابية من قبل أنقرة وحلفائها الغربيين.

يشن حزب العمال الكردستاني الذي لديه قواعد ومعسكرات تدريب في إقليم كردستان العراق قتالًا ضد الدولة التركية منذ العام 1984. وأدى هذا النزاع إلى مقتل أكثر من 40 ألف شخص بينهم العديد من المدنيين.

«المخلب-القفل»
شنت أنقرة عمليات عديدة في تركيا والعراق وسورية ضد المتمردين الأكراد المنتمين إلى حزب العمال الكردستاني أو المرتبطين به. وتم إطلاق أحدثها باسم «المخلب-القفل» في أبريل في شمال العراق.

كذلك، أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الإثنين إطلاق عملية عسكرية تركية جديدة قريباً في شمال سورية تهدف إلى ضمان «منطقة آمنة» لأنقرة بعرض 30 كيلومتراً عند حدودها.

نفذت أنقرة منذ العام 2016 ثلاث هجمات في شمال سورية ضد وحدات حماية الشعب الكردية، وهي ميليشيا كردية تعتبرها أنقرة فرعًا من حزب العمال الكردستاني. وتؤيد تركيا إقامة «مناطق آمنة» لإبعاد الميليشيات الكردية عن حدودها وتوطين حوالي 3.7 مليون لاجئ سوري يعيشون حاليًا في تركيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شمال الضفة الغربية
مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شمال الضفة الغربية
مصر: الحكم بإعدام قاتل طالبة المنصورة
مصر: الحكم بإعدام قاتل طالبة المنصورة
انطلاق موسم الحج الأكبر منذ تفشي «كورونا»
انطلاق موسم الحج الأكبر منذ تفشي «كورونا»
بينها الغنوشي والجبالي.. تجميد أرصدة وحسابات مصرفية لـ10 شخصيات تونسية
بينها الغنوشي والجبالي.. تجميد أرصدة وحسابات مصرفية لـ10 شخصيات ...
«رويترز»: استدعاء الغنوشي بشبهة تبييض أموال
«رويترز»: استدعاء الغنوشي بشبهة تبييض أموال
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط