Atwasat

البرلمان التونسي المعلق يعقد جلسة افتراضية في تحد للرئيس سعيد مع انقطاع خدمات الاتصالات المرئية

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 30 مارس 2022, 06:52 مساء
alwasat radio

انقطعت الاتصالات على منصتي زوم وتيمز للاتصال المرئي والسمعي في تونس الأربعاء، بالتزامن مع سعي أعضاء البرلمان المعلق عقد جلسة عبر الإنترنت في تحد للرئيس للتعبير عن الرفض لاستحواذه على السلطة والسير في طريق حكم الفرد الواحد.

وتوقف الاتصال على المنصتين في حوالي الساعة 1:30 ظهرًا بالتوقيت المحلي (1230 بتوقيت غرينتش)؛ ولكن لم يتضح ما إذا كانت المشكلة مرتبطة بالوضع السياسي، بحسب «رويترز».

 أعضاء البرلمان التونسي المعلق يتحدون قيس
وتحدى أعضاء البرلمان التونسي المعلق الرئيس قيس سعيد الأربعاء بعقد أول جلسة عامة كاملة منذ الصيف الماضي عندما جمّد الرئيس المجلس. وحضر نحو 120 عضوًا في البرلمان الجلسة الافتراضية ومن المتوقع أن يجروا تصويتًا ضد «الإجراءات الاستثنائية» التي أقرها سعيد منذ يوليو لإلغاء أجزاء من دستور العام 2014 الديمقراطي والتي بدأ بعدها يحكم بمراسيم، وفق الوكالة نفسها.

- تونس.. الغنوشي يدعو لعقد جلستين بالبرلمان المعلق للنظر في إلغاء إجراءات قيس سعيد
-  الرئيس التونسي يحذر من محاولات عقد جلسات للبرلمان المعلق

وتمثل الجلسة أكبر تحد مباشر للرئيس الذي وصف البرلمان بأنه «من الماضي» وأصدر في وقت متأخر من يوم الإثنين تحذيرًا صارمًا بأن القوات والمؤسسات ستصد من يدفعون الشعب للقتال الداخلي.

وحذر الرئيس التونسي قيس سعيد من محاولات عقد جلسات للبرلمان المعلق، قائلًا إن قوات ومؤسسات الدولة ستتصدى لمن يريدون العبث بالدولة ودفع التونسيين للاقتتال. وأضاف سعيد، خلال خطاب في وقت متأخر من ليل أمس الإثنين، أن الدولة ليست دمية، وأن هذه المحاولات يائسة وليست لها قيمة قانونية، حسب وكالة «رويترز».

وجاء الخطاب ردًا على تصريح رئيس مجلس النواب التونسي المعلق راشد الغنوشي، أمس، بأن مكتب المجلس قرر عقد جلستين عامتين هذا الأسبوع للنظر في إلغاء الحالة الاستثنائية التي أقرها سعيد العام الماضي. واستنكر سعيد، الاجتماعات التي وصفها بأنها «غير قانونية» لمكتب البرلمان المجمد منذ يوليو عندما علق سعيد أعماله، قائلًا إنها تهدف إلى خلق «اضطراب» في البلاد التي تشهد أزمة سياسية عميقة.

المجلس والمكتب مجمدان
وقال سعيد خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي في خطاب نشر في ساعة مبكرة من الثلاثاء على صفحة الرئاسة في فيسبوك «ما سمي باجتماع افتراضي غير قانوني لأن المجلس مجمد والمكتب هو مجمد مع المجلس»، وفق «فرانس برس».

وبعد أشهر من الجمود السياسي، أعلن سعيد المنتخب في نهاية العام 2019 في 25 يوليو الماضي، إقالة رئيس الوزراء وتعليق عمل البرلمان.  ونظم مكتب مجلس نواب الشعب، وهو هيئة تضم رئاسة البرلمان وممثلي الأحزاب فيه الإثنين اجتماعًا افتراضيًا وقرر عقد جلسة عامة الأربعاء للنظر في إلغاء «الإجراءات الاستثنائية» التي قررها الرئيس سعيد.

وبدأت الجلسة متأخرة ساعة عن الموعد المحدد سلفا، ورأس الجلسة طارق الفتيتي، نائب رئيس البرلمان، الذي قال إن 120 نائبا شاركوا فيها. ورغم أن الجلسة تؤكد المعارضة المتزايدة لسعيد وتتحدى شرعية تحركاته، فمن غير المرجح أن تغير قبضته على السلطة.

«الرئيس أغلق البرلمان بدبابة»
وقالت يمينة الزغلامي، وهي عضو في البرلمان المجمد، «سنمضي قدما في الجلسة المتوقعة ولسنا خائفين من الدفاع عن مؤسسة شرعية». وأضافت «لم يسحب الناس ثقتهم منا. الرئيس أغلق البرلمان بدبابة».

وحزب النهضة، أكبر حزب في البرلمان إذ يستحوذ على ربع المقاعد، وزعيمه راشد الغنوشي رئيس البرلمان، من أشد المنتقدين لسعيد. وعلى الرغم من أن الأحزاب السياسية منقسمة بشدة على بعضها بعضا، يحتشد المزيد منها الآن علانية ضد سعيد ويطالبه بتبني نهج شامل لأي جهود لإعادة هيكلة سياسات البلاد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
السلطة الفلسطينية تطلق المشتبه بقتلهم الناشط السياسي نزار بنات
السلطة الفلسطينية تطلق المشتبه بقتلهم الناشط السياسي نزار بنات
تفاصيل لقاء بن سلمان وإردوغان في أنقرة.. وما هي نتائج الزيارة؟
تفاصيل لقاء بن سلمان وإردوغان في أنقرة.. وما هي نتائج الزيارة؟
«رويترز»: مقتل 10 جنود في هجومين باليمن
«رويترز»: مقتل 10 جنود في هجومين باليمن
رئيس الحكومة التونسية الأسبق حمادي الجبالي يدخل في إضراب عن الطعام
رئيس الحكومة التونسية الأسبق حمادي الجبالي يدخل في إضراب عن ...
نحو ألفي مهاجر حاولوا الجمعة دخول جيب مليلة من المغرب
نحو ألفي مهاجر حاولوا الجمعة دخول جيب مليلة من المغرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط