Atwasat

هجوم بطائرة مسيرة يستهدف مصفاة لتكرير النفط في الرياض

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 11 مارس 2022, 07:58 مساء
alwasat radio

تعرّضت مصفاة لتكرير النفط في العاصمة السعودية، لهجوم بطائرة مسيّرة تبناه الحوثيون في اليمن الجمعة، في عملية تسبّبت باندلاع «حريق صغير»، لكنّها لم تؤثر على أعمال المصفاة ولا إمدادات الخام ومشتقّاته في الدولة النفطية.

وتقع المصفاة التابعة لشركة أرامكو، جنوب مدينة الرياض، على بُعد نحو ألف كيلومتر من أقرب نقطة من الحدود مع اليمن الغارق في الحرب، وتبلغ طاقتها التكريرية نحو مئة ألف برميل يوميًا، وفق وكالة فرانس برس.

ووقع الهجوم في وقت تمر أسواق النفط العالمية بحالة من التخبط على وقع الغزو الروسي لأوكرانيا، واحتمال تأثر إمدادات الطاقة بسبب الحرب.

وقال مصدر في وزارة الطاقة السعودية بعيد منتصف ليل الخميس - الجمعة، «تعرضت مصفاة تكرير البترول في الرياض، لاعتداء بطائرة مسيرة عن بُعد، ونجم عن الهجوم حريق صغير تمت السيطرة عليه».

«زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم»
وأكد المصدر أن الحريق لم يخلف إصابات بشرية، كما لم تتأثر به أعمال المصفاة ولا إمدادات البترول ومشتقاته، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية «واس».

واعتبر أن «هذه الأعمال التخريبية والإرهابية، التي تكرر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في مناطق مختلفة من المملكة، لا تستهدف المملكة وحدها»، بل «تستهدف، بشكلٍ أوسع، زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، وبالتالي التأثير سلبًا على الاقتصاد العالمي».

وغالبا ما يستهدف الحوثيون في اليمن المطارات والمنشآت النفطية في السعودية، أحد أكبر مصدّري النفط في العالم، على خلفية قيادة المملكة لتحالف عسكري دعمًا للحكومة اليمنية منذ 2015.

وبعد ساعات من تصريحات المصدر السعودي، أعلن الحوثيون في صنعاء، أنهم أطلقوا تسع طائرات مسيرة باتجاه السعودية، وقال الناطق العسكري باسمهم يحيى سريع، إنه جرى «استهداف مصفاة أرامكو في.. الرياض بثلاث طائرات مسيرة»، ومنشآت أخرى تابعة للشركة في «جيزان وأبها (جنوب) ومواقع حساسة أخرى بست طائرات مسيرة»، فيما لم تعلن السلطات السعودية أي هجوم آخر.

- الإمارات تعترض ثلاث طائرات مسيرة حاولت استهدافها
-  الحوثيون يتوعدون السعودية بـ«عمليات موجعة» بعد ضربة للتحالف العسكري
-  «التحالف» يشن غارات جديدة على صنعاء

ومنذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، يسود قلق الأسواق العالمية، انعكس ارتفاعًا في أسعار النفط والغاز، لا سيما أن روسيا هي أحد المنتجين الأساسيين للنفط والغاز في العالم.

وتتعرّض السعودية ودول أخرى منتجة للنفط ضمن تحالف «أوبك بلاس» بقيادة الرياض وموسكو، لضغوط من أجل زيادة الإنتاج للمساعدة على خفض الأسعار، لكن هذه الدول الحليفة للولايات المتحدة، ومن ضمنها الإمارات، تؤكد التزامها بالتحالف النفطي مع روسيا.

وتتّهم السعودية إيران بتسليح الحوثيين في اليمن، وبإعطائهم الضوء الأخضر لمهاجمتها، بينما وقع الهجوم فيما بلغت المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني مرحلة حاسمة، رغم قول الاتحاد الأوروبي الخميس أن هناك حاجة إلى «توقف» قبل معاودة التفاوض في فيينا.

وفي مارس 2021، تعرّضت مصفاة الرياض لتكرير النفط لهجوم بطائرات مسيرة أدى إلى اندلاع النيران فيها، وتبنّى الهجوم الحوثيون، فيما تسبّبت هجمات غير مسبوقة ضد منشآت لأرامكو في سبتمبر 2019 بتوقّف حوالي نصف الانتاج السعودي لأيام.
وفي نوفمبر الماضي، استهدف الحوثيون بصاروخ محطة توزيع للمنتجات البترولية تابعة لشركة أرامكو في شمال مدينة جدّة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الأمم المتحدة تدعو إلى «تحقيق مستقل» بشأن وقوع قتلى عند جيب مليلة
الأمم المتحدة تدعو إلى «تحقيق مستقل» بشأن وقوع قتلى عند جيب مليلة
ضربة جوية أميركية تقتل قيادياً بتنظيم مرتبط بـ«القاعدة» في سورية
ضربة جوية أميركية تقتل قيادياً بتنظيم مرتبط بـ«القاعدة» في سورية
مصر: إحالة أوراق قاتل طالبة المنصورة لمفتي البلاد لأخذ الرأي في إعدامه
مصر: إحالة أوراق قاتل طالبة المنصورة لمفتي البلاد لأخذ الرأي في ...
محكمة مصرية تقضي بإعدام 10 متهمين دينوا بـ«الإرهاب»
محكمة مصرية تقضي بإعدام 10 متهمين دينوا بـ«الإرهاب»
الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في مصرع مهاجرين عند حدود إسبانيا والمغرب
الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في مصرع مهاجرين عند حدود إسبانيا ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط