Atwasat

قوات «سوريا الديمقراطية» تعلن «السيطرة الكاملة» على سجن هاجمه تنظيم «داعش» في الحسكة

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 26 يناير 2022, 04:19 مساء
alwasat radio

أعلنت القوات الكردية في شمال شرق سورية أنها استعادت الأربعاء «السيطرة الكاملة» على سجن في مدينة الحسكة، منهية بذلك هجومًا شنه عليه تنظيم «داعش»، هو «الأكبر والأعنف» له منذ ثلاث سنوات.

وأكد بيان لقوات «سوريا الديمقراطية» «تتويج حملة مطرقة الشعوب العسكرية والأمنية بالسيطرة الكاملة على سجن الصناعة بالحسكة من قبل قواتنا واستسلام جميع عناصر» التنظيم، وفق «فرانس برس».

قوات «سوريا الديمقراطية» بدعم من التحالف الدولي
وتقدمت القوات الكردية الأربعاء «ببطء» داخل سجن يتحصّن فيه عناصر مسلحون من تنظيم «داعش» منذ ستة أيام في شمال شرق سورية، تزامنًا مع اشتباكات متقطعة في محيطه، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وشارك أكثر من مئة من مقاتلي التنظيم الموجودين داخل السجن وخارجه، في هجوم منسّق بدأ مساء الخميس على المرفق الذي تشرف عليه الإدارة الذاتية الكردية في مدينة الحسكة، في عملية تعدّ «الأكبر والأعنف» منذ إعلان القضاء على التنظيم في سورية قبل ثلاث سنوات. 

-  123 قتيلا في أربعة أيام من المعارك بين «داعش» والقوات الكردية في سورية
-  89 قتيلا.. استمرار الاشتباكات بين «داعش» والقوات الكردية في سورية

وتعمل قوات «سوريا الديمقراطية» بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن على استعادة السيطرة الكاملة على المنطقة. وأوقعت الاشتباكات المستمرة منذ الخميس داخل السجن وفي محيطه 181 قتيلاً، وفق آخر حصيلة للمرصد، 124 منهم من عناصر التنظيم و50 من القوات الكردية، إضافة الى سبعة مدنيين.

ويتحصّن السجناء المسلّحون وبينهم عدد من مقاتلي التنظيم الذين تمكنوا من الدخول خلال الهجوم، في القسم الشمالي من السجن، بينما تضم أقسام أخرى سجناء من التنظيم ممن شاركوا في العصيان واحتجاز عدد من حراس السجن والعاملين فيه. وتعمل القوات الكردية على التقدّم تباعاً في تلك الأقسام.

 850 إرهابيًا من المعتقلين الذين نفذوا العصيان 
وبحسب المرصد، أسفرت عمليات التمشيط والمداهمة عن تحرير 32 من العاملين في السجن منذ الإثنين، وكان عدد منهم قد ظهروا في شريط فيديو بثّه التنظيم على حسابات جهادية إثر شنّه الهجوم.

وأحصى مسؤول المكتب الاعلامي في قوات «سوريا الديمقراطية» فرهاد شامي في تصريحات لوكالة فرانس برس الثلاثاء تسليم «أكثر من 850 إرهابيًا من المعتقلين الذين نفذوا العصيان وكذلك من المهاجمين أنفسهم» منذ بدء الهجوم.

وسجن الصناعة في حي غويران من بين أكبر مراكز الاعتقال التي تشرف عليها الإدارة الذاتية. وكان يضمّ قرابة 3500 مقاتل من التنظيم، بينهم نحو 700 فتى، غالبيتهم ممن تمّ القبض عليهم خلال آخر المعارك التي خاضتها قوات «سوريا الديمقراطية» ضد التنظيم قبل دحر «دولة الخلافة» العام 2019.

وجددت الإدارة الذاتية الكردية مطالبتها المجتمع الدولي بالتدخل سريعًا لتقديم الدعم من أجل الحؤول دون إعادة تنظيم «المتطرفين» لصفوفهم.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
عاصفة ترابية تتسبب في «شبه انعدام» الرؤية في السعودية
عاصفة ترابية تتسبب في «شبه انعدام» الرؤية في السعودية
وزير العدل الجزائري: وفاة سجين الرأي دبازي «طبيعية» ووقعت في المستشفى
وزير العدل الجزائري: وفاة سجين الرأي دبازي «طبيعية» ووقعت في ...
تحذير أممي من مخاطر الانزلاق إلى «اضطرابات شعبية» في العراق
تحذير أممي من مخاطر الانزلاق إلى «اضطرابات شعبية» في العراق
المجلس النرويجي للاجئين: النزاع والدمار يمنعان عودة عائلات نازحة إلى سنجار
المجلس النرويجي للاجئين: النزاع والدمار يمنعان عودة عائلات نازحة ...
شاهد: العواصف الترابية تصل الإمارات والغبار يخفي رؤية برج خليفة
شاهد: العواصف الترابية تصل الإمارات والغبار يخفي رؤية برج خليفة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط