Atwasat

مقتل متظاهرَين بالرصاص خلال احتجاجات لآلاف السودانيين في الخرطوم

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 24 يناير 2022, 08:19 مساء
alwasat radio

سقط قتيلان من بين المحتجين «بالرصاص الحي»، الإثنين، خلال تظاهرة الآلاف من السودانيين في العاصمة وأحيائها ضد الحكم العسكري، التي قابلتها قوات الشرطة بالعنف.

وقالت «لجنة أطباء السودان المركزية» على صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك» في أحدث بيان لها: «ارتقت قبل قليل روح شهيد ثانٍ لم يتم التعرف على بياناته إثر إصابته برصاصة في الرأس من قبل قوات السلطة الانقلابية خلال مشاركته في مليونية 24 يناير (كانون الثاني) بمواكب مدينة الخرطوم»، بحسب «فرانس برس».

المَواكب السلمية و الآلة العسكرية
وكانت اللجنة نشرت بيانًا سابقًا أكدت فيه مقتل متظاهر أول دون التعرف على بياناته «إثر إصابته برصاصة حية مباشرة في الصدر من قبل قوات السلطة الانقلابية».

وأضافت اللجنة قي بيانها الأخير: «شعبنا يسيِّر المَواكب السلمية باستمرار... ليجابَه بالآلة العسكرية المغتصبة للسلطة بأبشع الجرائم ما أدى لفقدان 75 شهيدًا منذ يوم الانقلاب وحتى هذه اللحظة».

-  البرهان يسمي 15 وزيرا في الحكومة السودانية الجديدة
-  السودان: تظاهرات تضم آلاف المناهضين للانقلاب العسكري

وتجمع آلاف المتظاهرين في مسيرة إلى قصر الرئاسة وسط الخرطوم، كما خرج محتجون إلى شوارع مدينة أم درمان غرب العاصمة؛ للمطالبة بحكم مدني ومحاسبة المسؤول عن مقتل المتظاهرين الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاجات ضد الانقلاب. وقامت قوات الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في شارع القصر الجمهوري. وامتدت الاحتجاجات إلى أبعد من الخرطوم.


اعتقال الثوار بكثافة خلال احتجاجات متواصلة
وفي بيان الأحد، أكد حزب «الأمة القومي»، أكبر الأحزاب السياسية في البلاد، وقوفه «بصلابة وعزم، مطالبين بتنحي رأس الانقلاب وكامل سلطته الانقلابية فورًا وإزالة كافة آثار انقلاب 25 أكتوبر(تشرين الأول)». وأرجع الحزب ذلك الموقف إلى «ابتداع أشكال جديدة بارتكاب المجازر العنيفة (ضد المتظاهرين) واعتقال الثوار بكثافة وغيرها».

وشهدت شوارع العاصمة، على مدار الفترة الماضية، توقيف مئات من النشطاء والمتظاهرين من قبل سلطات الأمن، خصوصًا خلال أيام الاحتجاجات.

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة تتخللها اضطرابات وعنف منذ الانقلاب الذي أطاح خلاله البرهان المدنيين الذين تقاسموا مع الجيش السلطة بعد سقوط الرئيس السابق عمر البشير.

وتقول «لجنة الأطباء المركزية»، التي تشكل مجموعة أساسية في معارضة الانقلاب العسكري، إن 75 متظاهرًا قُتلوا في احتجاجات، العديد منهم بالرصاص، منذ الانقلاب الذي وقع في 25 أكتوبر. 

وتنفي الشرطة استخدام الرصاص الحي، وتقول إن ضابطًا طعن على أيدي متظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة، ما أدى إلى وفاته، بالإضافة إلى إصابة العشرات من أفراد الأمن.

مباحثات المبعوث الخاص الأميركي للقرن الإفريقي
في هذا الوقت، يحاول كل من المبعوث الخاص الأميركي للقرن الإفريقي ديفيد ساترفيلد، ومساعدة وزير الخارجية الأميركي مولي، في إرساء حوار في السودان الذي يضم 45 مليون نسمة، وهو من أكبر دول أفريقيا.

والتقى الموفدان، الخميس، البرهان في الخرطوم، ووجها دعوة إلى «حوار وطني جامع، وحكومة من أشخاص أكفاء يديرها مدني».

وأكد المبعوثان الأميركيان أن واشنطن «لن تستأنف المساعدات للسودان قبل وقف العنف والعودة إلى حكم بإدارة مدنية كما يريد السودانيون»، بحسب ما أفادت السفارة الأميركية في الخرطوم.

وكانت واشنطن أوقفت مساعدات بقيمة 700 مليون دولار للسودان، عقب الانقلاب. وفي العاشر من يناير، أعلن ممثل الأمم المتحدة في الخرطوم، فولكر بيرثس، رسميًّا إطلاق مبادرة يقوم بمقتضاها بلقاءات ثنائية مع الأطراف المختلفة، في محاولة لحل الأزمة السياسية في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وفد أميركي رفيع ترأسه هاريس يلتقي رئيس الإمارات الجديد محمد بن زايد
وفد أميركي رفيع ترأسه هاريس يلتقي رئيس الإمارات الجديد محمد بن ...
«يورو نيوز»: تحقيقات مستقلة ترجح رواية مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة بنيران إسرائيلية
«يورو نيوز»: تحقيقات مستقلة ترجح رواية مقتل الصحفية شيرين أبو ...
لبنان.. نتائج أولية للانتخابات البرلمانية تظهر تراجع حلفاء «حزب الله»
لبنان.. نتائج أولية للانتخابات البرلمانية تظهر تراجع حلفاء «حزب ...
قرار بإغلاق مشرحة رئيسية في الخرطوم بعد تحلل مئات الجثث
قرار بإغلاق مشرحة رئيسية في الخرطوم بعد تحلل مئات الجثث
حزب الله وحلفاؤه يخسرون الأكثرية النيابية في البرلمان اللبناني
حزب الله وحلفاؤه يخسرون الأكثرية النيابية في البرلمان اللبناني
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط