Atwasat

واشنطن تطالب بتحقيق في وفاة مسن أميركي - فلسطيني احتجزه الجيش الإسرائيلي

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 13 يناير 2022, 11:39 صباحا
alwasat radio

طالبت الولايات المتحدة، الأربعاء، «إسرائيل» بفتح تحقيق لجلاء ملابسات وفاة مسنّ أميركي - فلسطيني عُثر عليه في قرية بشمال الضفة الغربية المحتلة جثة هامدة غداة احتجازه على أيدي جنود إسرائيليين.

وفي حين أكد مسؤول فلسطيني أن عمر عبدالمجيد أسعد (80 عامًا) عُثر عليه، صباح الأربعاء، جثة هامدة مكبل اليدين، زعم الجيش الإسرائيلي من جهته أن عناصره أوقفوا، ليل الثلاثاء، رجلًا خلال عمليات «لمنع أنشطة إرهابية» في منطقة جلجليا شمال رام الله لكنهم أفرجوا عنه في الليلة نفسها، وفق وكالة «فرانس برس».

وفي واشنطن، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، للصحفيين إن الراحل كان يحمل أيضًا الجنسية الأميركية وبالتالي فقد اتصلت حكومة الولايات المتحدة بأسرته لتقديم التعازي إليها، وأضاف: «لقد اتصلنا أيضًا بالحكومة الإسرائيلية لطلب توضيحات» بشأن الظروف التي أدّت لوفاة هذا المواطن الأميركي، وتابع: «نأمل أن يجري تحقيق دقيق في ظروف هذه الحادثة».

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي أنه فتح تحقيقًا في الحادثة، وقال في بيان: «من خلال تحقيق أولي، تبيّن أن الفلسطيني كان قد أوقف خلال نشاط لقواتنا بعد أن عارض إجراء فحص أمني، وجرى الإفراج عنه ليلًا»، وأضاف: «في ضوء هذه الوقائع، باشرت الشرطة العسكرية إجراء تحقيق على أن يتم نقل الملف إلى النيابة العسكرية بعد الانتهاء منه».

وأكد رئيس المجلس المحلي، فؤاد مطيع، لـ«فرانس برس» أن وحدة تضم 30 إلى 40 جنديًا إسرائيليًا نصبت في الساعة الثانية فجرًا (منتصف الليل ت غ) كمينًا وسط قرية جلجليا. وأضاف مطيع: «أوقفوا السيارات وسط القرية واعتقلوا ركابها وقيدوا أيديهم»، وأوضح «كان الراحل عائدا إلى منزله بعد زيارة لأقاربه، عندما جرى اعتقاله وتقييد يديه وضربه وتركه في مبنى قيد الإنشاء».

- مقتل مسن فلسطيني بعد احتجازه وتكبيله من قبل الجيش الإسرائيلي

وعثر على أسعد ميتًا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء بعد مغادرة الجنود القرية، وفقًا لمطيع. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية الرواية وقالت إن الحادثة تسببت بإصابة أسعد بـ«نوبة قلبية». وأضاف بيان الوزارة المقتضب: «نُقل (أسعد) إلى أحد المراكز الطبية القريبة من المكان ثم نقل إلى مجمع فلسطين الطبي ووصل متوفيًا».

وتأتي هذه الواقعة غداة مواجهات بين طلاب من جامعة بيرزيت شمال رام الله وجنود إسرائيليين، نتج عنها عدة إصابات، وفق جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في 1967 ويعيش فيها وفي القدس الشرقية المحتلة نحو 700 ألف مستوطن. والمستوطنات سواء في الضفة الغربية أم في القدس الشرقية تعتبر مخالفة للقانون الدولي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
التحالف يرد على تقارير بشأن استهداف سجن صعدة
التحالف يرد على تقارير بشأن استهداف سجن صعدة
«فرانس برس»: نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يقوم بزيارة نادرة إلى إثيوبيا
«فرانس برس»: نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يقوم بزيارة نادرة ...
أكثر من 70 قتيلا في اشتباكات بين تنظيم «داعش» والقوات الكردية في سورية
أكثر من 70 قتيلا في اشتباكات بين تنظيم «داعش» والقوات الكردية في ...
ألمانيا تمنح تونس مئة مليون يورو مساعدة دعما «للعودة إلى النظام الدستوري»
ألمانيا تمنح تونس مئة مليون يورو مساعدة دعما «للعودة إلى النظام ...
ماكرون وقيس سعيد يناقشان المرحلة الانتقالية في تونس وفق الجدول الزمني المعلن
ماكرون وقيس سعيد يناقشان المرحلة الانتقالية في تونس وفق الجدول ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط