مقتل مدنيين اثنين جراء قصف إسرائيلي على سورية

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لقصف إسرائيلي جنوب دمشق، 20 يوليو 2020، (ا ف ب)

قُتل مدنيان على الأقل وأُصيب سبعة أشخاص آخرون، غالبيتهم جنود بجروح، جرّاء قصف إسرائيلي فجر اليوم الأربعاء على وسط سورية.

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الرسمية «سانا» إن «العدو الإسرائيلي نفذ هجوما جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت، مستهدفًا بعض النقاط في المنطقة الوسطى»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأدى القصف، وفق المصدر، إلى «استشهاد مدنيين اثنين، وإصابة مدني آخر وستة جنود بجروح، أحدهم حالته خطيرة، ووقوع بعض الخسائر المادية»، لافتًا إلى أن وسائط الدفاع الجوي السوري «تصدت.. لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها».

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري، خصوصًا أهدافًا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

وأصيب جنديان سوريان بجروح في الثامن من الشهر الجاري جراء قصف إسرائيلي استهدف مواقع في وسط وغرب سوريا، وفق الإعلام الرسمي السوري.

وفي الثالث من نوفمبر الجاري، استهدفت ضربة إسرائيلية منطقة تقع فيها مستودعات سلاح وذخائر تابعة لمقاتلين موالين لإيران في ريف دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي نهاية أكتوبر الماضي، قتل خمسة مقاتلين موالين لإيران في قصف إسرائيلي استهدف نقاطًا عدة في ريف دمشق، وفق المصدر ذاته، الذي وثق أيضًا مقتل تسعة مقاتلين موالين لإيران في ضربة إسرائيلية في منتصف الشهر ذاته في ريف حمص الشرقي، وأفادت دمشق في حينه بمقتل جندي سوري.

المزيد من بوابة الوسط