فرانس برس: «بيان مهم» بعد قليل لرئيس مجلس السيادة السوداني

الفريق عبدالفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي. (أرشيفية)

أعلن التلفزيون الرسمي السوداني أن «بيانا مهما» سيصدر بعد قليل عن رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وذلك بعد ساعات من اعتقال الجيش رئيس الحكومة المدنية عبدالله حمدوك وعددا من المسؤولين.

وأعلنت وزارة الإعلام السودانية عبر صفحتها على فيسبوك قبل قليل أن «قوات عسكرية تقتحم» مبنى الإذاعة والتلفزيون فيما نزل متظاهرون إلى الشوارع احتجاجا على الاعتقالات وما وصفه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس بأنه «انقلاب جارٍ»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

واعتقلت «قوة من الجيش» رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، فجر الإثنين، «بعد رفضه تأييد الانقلاب»، بحسب وزارة الإعلام السودانية.

التسلسل الزمني لتحرك الجيش في السودان واعتقال حمدوك ووزراء وسياسيين

وقال البيان الذي نشر على صفحة الوزارة على «فيسبوك»، «بعد رفضه تأييد الانقلاب، قوة من الجيش تعتقل رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وتنقله إلى مكان مجهول»، حسب وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الثقافة أن «قوى عسكرية» اعتقلت «أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة»، في أول بيان رسمي يصدر عن الحكومة التي يترأسها عبدالله حمدوك، بعد الاعتقالات التي جرت فجرا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط