وزير الخارجية السعودي يدعو إلى «تغيير حقيقي وجاد» في لبنان

مقاتل شيعي يطلق النار من سلاح رشاش في منطقة الطيونة في بيروت، 14 أكتوبر 2021، (ا ف ب)

دعت السعودية، الجمعة، لبنان إلى إجراء «تغيير حقيقي وجاد» غداة اشتباكات عنيفة في بيروت، معتبرة أن قيادة البلاد فشلت في معالجة المشاكل البنيوية.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان للصحفيين، خلال زيارته واشنطن غداة أسوأ أعمال عنف طائفي في لبنان منذ سنوات، إن «أحداث اليومين الماضيين تظهر لنا أن لبنان بحاجة إلى تغيير حقيقي وجاد»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف الوزير أن لبنان بحاجة إلى «معالجة المشاكل البنيوية الاقتصادية وأيضًا السياسية» بدل الاعتماد على «الحلول القصيرة المدى»،  معتبرًا أن «المسؤولية عن ذلك تقع مباشرة على كاهل القيادة اللبنانية».

وتابع أن على السلطات اللبنانية «اتخاذ خيار حقيقي لانتشال لبنان من الورطة التي يعيشها الآن، لم نر حتى الآن أنهم اتخذوا هذا القرار».

وقُتل سبعة أشخاص عندما فتح قناصة النار على تجمع لأنصار حركة أمل وحزب الله أثناء احتجاجهم على قاضٍ يحقق في انفجار مرفأ بيروت الدامي العام الماضي.

وألقى حزب الله باللوم على حزب القوات اللبنانية المسيحي واتهمه بالسعي للعودة إلى الحرب الأهلية في لبنان.

المزيد من بوابة الوسط