مازوت إيراني يصل إلى لبنان الخميس.. هل يحل أزمة الوقود؟

الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أثناء إلقائه كلمة تلفزيونية، 22 أغسطس 2021 (فرانس برس)

أعلن «حزب الله» أن المازوت الإيراني سيصل برًّا إلى لبنان بدءًا من الخميس، آتيًا من سورية، حيث أفرغت الباخرة الأولى حمولتها في مرفأ بانياس، في إطار مساعيه للتخفيف من أزمة محروقات حادة يعانيها لبنان على وقع انهيار اقتصادي متسارع.

وأعلن الأمين العام للحزب، حسن نصرالله الشهر الماضي أن باخرة محملة بالمازوت ستبحر من إيران، الداعمة الرئيسية له، ناقلة المازوت إلى لبنان، على أن تليها بواخر أخرى تباعًا، من دون أن يحدد وجهتها وآلية إفراغ حمولتها.

وقال نصرالله إن الباخرة الأولى وصلت ليل الأحد الماضي إلى مرفأ بانياس، حيث يفترض أن تنهي اليوم الإثنين تفريغ حمولتها. وأضاف أنه من المفترض أن يبدأ نقل هذه المادة إلى البقاع يوم الخميس المقبل وإلى منطقة بعلبك في شرق البلاد، حيث سيتم تخزين المازوت قبل بدء توزيعه، حسبما نقلت عنه وكالة «فرانس برس».

انتقادات سياسية لخطوة حزب الله.. هل تُفرض عقوبات على لبنان؟
وأثار إعلان نصرالله في 19 أغسطس أن سفينة محملة بالمازوت ستنطلق خلال ساعات من إيران انتقادات سياسية من خصومه الذين يتهمونه بأنه يرهن لبنان لإيران التي تتعرض لحصار اقتصادي وعقوبات.

وأعلنت السلطات اللبنانية مرارًا أنها ملتزمة في تعاملاتها المالية والمصرفية عدم خرق العقوبات الدولية والأميركية المفروضة على إيران. وأوضح نصرالله، الإثنين، أن حزبه اتخذ قرار وصول البواخر الإيرانية إلى مرفأ بانياس للحؤول «دون إحراج الدولة اللبنانية وتعرضها لعقوبات».

وخلال الأشهر الماضية، تراجعت تدريجيًّا قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية لكل المناطق، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميًّا. ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء.

نصرالله يعتقد أن إيران تقدم الوقود هدية للبنان 
ويعتزم «حزب الله» بيع المازوت إلى عدد من المؤسسات الخاصة، بينها المستشفيات والأفران وأصحاب مولدات الكهرباء بـ«أقل من سعر الكلفة» وبالليرة اللبنانية، وفق نصرالله، الذي أعلن أن «نسبة معينة من سعر الكلفة سنتحمله نحن ونعتبره هدية وهبة ومساندة للشعب اللبناني من قبل الجمهورية الإسلامية في إيران وحزب الله».

ومن المتوقع وفق نصرالله أن تنطلق باخرة مازوت ثانية خلال أيام قليلة، بينما بدأت باخرة ثالثة اليوم تحميل البنزين وتم الاتفاق على إعداد باخرة رابعة تحمل المازوت. وبعد ساعات من عقد الحكومة اللبنانية الجديدة أولى جلساتها، رحب نصرالله بتشكيلها، داعيًا إياها إلى أن تقوم بمهمة الإنقاذ والإصلاح وإعطاء الأولوية للحاجات المعيشية وتخفيف معاناة الناس.

وتنتظر مهمات صعبة الحكومة التي جاء تشكيلها بعد عام من الفراغ والانقسامات السياسية الحادة.

المزيد من بوابة الوسط