إصابة نحو 150 فلسطينيا في صدامات مع جيش الاحتلال في الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يطلق الغاز المسيل للدموع باتّجاه فلسطينيين في بلدة بيتا، 23 يوليو 2021، (ا ف ب)

أُصيب نحو 150 فلسطينيًا، غالبيتهم بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال صدامات وقعت اليوم الجمعة، بين متظاهرين فلسطينيين ومستوطنين وجنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفاد مسعفون.

وتجمع مئات الفلسطينيين عصرا في بلدة بيتا الواقعة جنوب نابلس، التي تشهد منذ أشهر مواجهات على خلفية احتجاجات ضد مستوطنة إيفياتار العشوائية القريبة، وفق مصور لوكالة «فرانس برس» أفاد بسقوط عدد من المصابين.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أنه «في الساعات الأخيرة، تم إحباط عملية شغب قرب البؤرة الاستيطانية غيفات إيفياتار الواقعة جنوب نابلس، رشق مئات الفلسطينيين بالحجارة الجنود الإسرائيليين الذين ردوا باستخدام وسائل مكافحة الشغب».

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة 146 متظاهرا فلسطينيا، تسعة منهم بالرصاص الحي، و34 بعيارات مطاط وأكثر من 80 بحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع.

بينما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن اثنين من جنوده أصيبا بجروح طفيفة، تم نقلهما إلى المستشفى.

المزيد من بوابة الوسط