الاحتلال يقتحم الأقصى ويحاصر المصلين

مواجهات سابقة بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مدير المسجد الأقصى، يوم الأحد، إن قوات إسرائيلية اقتحمت المسجد بعد صلاة الفجر وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي باتجاه المصلين.

وأضاف الشيخ عمر الكسواني في اتصال مع وكالة «رويترز»: «لا تزال القوات الإسرائيلية تحاصر عشرات المصلين داخل المسجد القبلي بعد أن أغلقت جميع بوابات المسجد بالجنازير».

وحول وجود إصابات في ساحات المسجد قال الكسواني «حتى الآن لم نحص عدد المصابين وقد تم طرد الإسعاف من ساحات المسجد». وتابع قائلا «اقتحم المسجد لغاية أربع مجموعات كل مجموعة أربعين متطرفًا بحماية الشرطة والقوات الخاصة وعدد الشرطة أكثر من عدد المصلين والحراس والموظفين المتواجدين لحماية المتطرفين».

ويدخل الأجانب ومنهم متدينون يهود إلى ساحات المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي ضمن ما يعرف ببرنامج السياحة في المسجد ضمن أوقات محددة خلال ساعات النهار.

ويأتي الاقتحام بعد دعوات من القوى الوطنية والإسلامية للتواجد في المسجد الأقصى ردًا على دعوات إسرائيلية لاقتحامه ضمن ما يسمى «بذكرى خراب الهيكل». وانتشرت شرطة  الاحتلال الإسرائيلي منذ المساء عند مداخل البلدة القديمة وأقامت حواجز وفحصت بطاقات المارة.

ولم يصدر بيان بعد عن شرطة الاحتلال بشأن الأحداث الجارية في المسجد الأقصى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط