إصابة رئيس الوزراء الجزائري الجديد بـ«كورونا»

رئيس الوزراء الجزائري الجديد أيمن عبدالرحمان في العاصمة الجزائر، 28 ديسمبر 2020. (أ ف ب)

أُصيب رئيس الوزراء الجزائري الجديد أيمن بن عبدالرحمان بفيروس «كورونا المستجد»، وبدأ، السبت، حجرًا صحيًّا يستمر سبعة أيام، وفق ما أعلن مكتبه. 

وجاء في بيان صادر عن مكتب عبدالرحمان أن «نتائج الفحوصات أثبتت إصابة (...) أيمن بن عبد الرحمان بكوفيد-19»، وأضاف أنه «دخل في حجر صحي مدته 7 أيام ابتداءً من اليوم، مع فحص آخر عند نهاية المدة»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس». 

وأوضح المكتب أن عبدالرحمان «سيواصل (...) مهامه عن بعد». 

وتجاوزت الجزائر، الجمعة، عتبة 800 إصابة يومية بفيروس «كورونا» للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020، فيما تسود البلد الأكثر تعدادًا للسكان في المغرب العربي (44 مليون نسمة) خشية متزايدة من تفاقم الأزمة الصحية. 

تبون يتابع تطور الوباء
على صعيد متصل، ترأس الرئيس عبدالمجيد تبون، السبت، اجتماعًا للجنة العلمية لمتابعة تطور الوباء، تقرر خلاله «إعادة تفعيل» الإجراءات الوقائية بـ«حزم» و«تسريع» وتيرة التطعيم، وفق ما ذكرت الرئاسة في، بيان.

- 813 إصابة و13 حالة وفاة بـ«كورونا» في الجزائر.. ومحاولات للسيطرة على الوضع

وسبق أن أُصيب تبون البالغ 75 عامًا أيضًا بـ«كوفيد-19» نهاية العام 2020 ودخل مستشفى في ألمانيا لعدة أشهر. 

ويشهد عدد الإصابات ارتفاعًا قويًّا منذ أسابيع في الجزائر مع تفشي المتحورتين «دلتا» و«ألفا». ويكثف الأطباء القلقون الدعوات لاحترام توصيات التباعد والإقبال على التطعيم.

ونصبت خيام لتطعيم الناس في أحياء من العاصمة، حيث يسجل أكبر عدد من الإصابات. كما انطلقت حملة تلقيح، الجمعة، في 13 مسجدًا في الجزائر العاصمة.

ومنذ رصد أولى الإصابات في 25 فبراير 2020، سجلت الجزائر أكثر من 145 ألف إصابة، بينها نحو أربعة آلاف وفاة.

المزيد من بوابة الوسط