القضاء الفرنسي يحقق في هجمات كيميائية منسوبة إلى النظام السوري العام 2013

مفتش أسلحة تابع للأمم المتحدة يجمع العينات خلال تحقيقات في عين ترما، بالقرب من دمشق 2013. (أرشيفية: دويتشه فيله)

أكد المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، اليوم الجمعة، أن قضاة تحقيق فرنسيين يحققون في هجمات كيميائية وقعت العام 2013 في سوريا، ونسبت إلى نظام الرئيس بشار الأسد، كانت موضع شكوى أودعت في مارس أمام المحكمة القضائية في باريس.

ونقلت «فرانس برس» عن مصدر قضائي فرنسي، أنه إثر هذه الشكوى مع تشكل الحق المدني، فتح تحقيق قضائي في نهاية أبريل بتهمة «جرائم ضد الإنسانية» و«جرائم حرب».