الخارجية الأميركية: لا أضرار جسيمة أو إصابات جراء الهجمات في العراق

قوات عراقية أثناء تفتيش منطقة في الطارمية شمال بغداد. (أ ف ب)

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، إنه «لم تقع أضرار جسيمة ولا إصابات» جراء هجمات صاروخية، يوم الأربعاء، على موقعين بالعاصمة العراقية بغداد يتمركز بهما متعاقدون أميركيون.

وأضاف الناطق أن واشنطن «لا تزال تقيم آثار» الهجمات على قاعدة «بلد» الجوية التي تستخدمها طائرات عسكرية أميركية، ومركز الدعم الدبلوماسي وهو منشأة أميركية بمطار بغداد الدولي، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

- قصف صاروخي لقاعدة جوية تضم أميركيين في العراق

وتابع أن عددا صغيرا من الأفراد تلقوا العلاج من استنشاق دخان بعد الهجمات.

تعرضت قاعدة «بلد» الجوية، التي تقع على بعد نحو 85 كيلومترا شمال العاصمة العراقية بغداد، لقصف «بخمسة صواريخ من نوع كاتيوشا»، الأربعاء، وفق ما أفاد مصدر أمني.  

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن المصدر قوله إن «ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة» في قرية قريبة، فيما سقط اثنان «بالقرب من مقر شركة أميركية مختصة بصيانة طائرات» تضمها القاعدة، ولم تسجل إصابات أو أضرار.