وفاة «عراب الذهب الأسود» السعودي عن 90 عاما

اجتماع لوزراء الدول المصدرة للنفط وبينهم الوزير السعودي السابق أحمد زكي يماني في فيينا. (أرشيفية: الإنترنت)

توفي وزير النفط السعودي الأسبق أحمد زكي يماني عن 90 عاما، وفق ما أعلنت قناة حكومية الثلاثاء، ليسدَل الستار على مسيرة مهنية حافلة ومثيرة كان خلالها المسؤول الراحل أحد أبرز أركان صعود المملكة في قطاع الطاقة، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وتولّى يماني وزارة النفط السعودية بين عامي 1962 و1986، وكان شاهدا على بداية مرحلة بناء الإمبراطورية النفطية للمملكة الخليجية، وهو أول أمين عام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، وقد لعب دورا قياديا في عملية الحظر النفطي العام 1973 لدفع الدول الغربية على إجبار دولة الاحتلال الإسرائيلي على الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة في حرب 1967.

وقالت قناة «الإخبارية» الحكومية إن يماني، ثاني وزير للنفط في المملكة، توفي في لندن وسيدفن في مكة، وولد يماني في مكة المكرمة العام 1930، وحصل على شهادة في الحقوق من جامعة القاهرة العام 1952، وأكمل دراساته العليا في جامعة نيويورك ثم جامعة هارفرد في الولايات المتحدة.

وخلال اجتماع لمنظمة «أوبك» في فيينا العام 1975، تعرض يماني مع عشرة وزراء نفط آخرين للخطف على أيدي عناصر في «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»، ونقل المخطوفون إلى الجزائر حيث أفرج عنهم.

وبعد أربع سنوات من خروجه من وزارة النفط في 1986، أنشأ يماني الذي عرف باسم «عراب النفط الأسود» مركزا لدراسات الطاقة في لندن.