الكاظمي يعلن مقتل «نائب الخليفة» في تنظيم «داعش»

رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي. (الإنترنت)

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الخميس، إن قوات الأمن العراقية قتلت القيادي في تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يطلق على نفسه «نائب الخليفة» ووالي العراق أبوياسر العيساوي.

وكتب الكاظمي على «تويتر»: «شعب العراق.. إذا وعد أوفى. وقد توعدنا عصابات داعش الإرهابية برد مزلزل، وجاء الرد من أبطالنا بالقضاء على زعيم عصبة الشر، أو مَن يطلق على نفسه نائب الخليفة ووالي العراق في التنظيم، أبوياسر العيساوي، في عملية استخبارية نوعية».

وقال مدير في معهد الشرق الأوسط بواشنطن على «تويتر» تشارلز ليستر: «إذا تأكد هذا بالفعل فإنه خبر على درجة كبيرة من الأهمية لأن العيساوي يقود عمل الدولة الإسلامية في العراق بالكامل.. الأمر يستحق الانتظار لمزيد الأدلة الحقيقية... كانت هناك مزاعم سابقة تبين زيفها»، على ما نقلت وكالة «رويترز».

- «داعش» يتبنى الاعتداء المزدوج في بغداد

وفي الأسبوع الماضي، أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن هجوم فجر فيه انتحاريان نفسيهما وأسفر عن مقتل 32 على الأقل في سوق مكتظة في بغداد. وكان الهجوم أول تفجير انتحاري في العراق منذ ثلاث سنوات. وقالت السلطات العراقية إن الهجوم «قد يكون علامة على عودة الجماعة بعد هزيمتها عسكريا في 2017».

واستخدم المتشددون تكتيك الهجمات الانتحارية على أهداف مدنية بشكل يومي تقريبًا أثناء الاحتلال الأميركي للعراق بعد الغزو الذي أطاح صدام حسين في 2003. وجند تنظيم «داعش» الكثير من هؤلاء المتشددين في وقت لاحق.

وسيطر تنظيم «داعش» على مساحات واسعة في العراق، وفرض عليها حكمه قبل أن تلحق القوات العراقية الهزيمة به العام 2017 بدعم من القوة الجوية الأميركية. وقُتل زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي في 2019 في غارة أميركية في سورية.

المزيد من بوابة الوسط