صفقة إماراتية بـ23 مليار دولار لشراء طائرات «إف-35» الأميركية

طائرة إف-35 الأميركية. (أرشيفية: الإنترنت)

 أعلنت الإمارات العربية المتحدة أنها وقعت اتفاقات مع الولايات المتحدة في آخر يوم كامل للرئيس السابق دونالد ترامب في منصبه لشراء ما يصل إلى 50 طائرة «إف-35» و18 طائرة مسيرة مسلحة ومعدات دفاعية أخرى في صفقة بقيمة 23 مليار دولار. وقالت سفارة الإمارات في واشنطن في بيان على موقعها الإلكتروني إنه تم الانتهاء من خطابات الاتفاق يوم الثلاثاء لتأكيد الشروط ومنها التكاليف والمواصفات الفنية وجداول التسليم المتوقعة.

لكن وكالة «رويترز» قالت إن الصفقة قد تخضع الآن إلى المراجعة، وذلك بعد إعلان إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن أنها ستعيد النظر في اتفاقات البيع، التي قالت إدارة ترامب إنها تدعم مصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة وأهداف الأمن القومي من خلال السماح للإمارات بالتصدي لـ«التهديدات» الإيرانية.

ولطالما أعربت الإمارات، حليفة الولايات المتحدة المقربة، عن اهتمامها بامتلاك طائرات «إف-35» التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، وحصلت على تعهد بشرائها في اتفاق جانبي عندما وافقت على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل أواخر أغسطس الماضي. وذكرت السفارة أن العقود تتضمن 50 طائرة من طراز «إف-35» بقيمة 10.4 مليار دولار، و18 طائرة مسيرة من طراز «إم-كيو-9 بي» بقيمة 2.97 مليار دولار، إضافة إلى ذخائر مختلفة قيمتها عشرة مليارات دولار.

ولم تحدد السفارة الموعد النهائي لتسليم طائرات «إف-35» للإمارات، إلا أن مصادر مطلعة قالت لـ«رويترز» إن المقترح المبدئي الذي أرسل إلى الإمارات ذكر أن ذلك سيكون في 2027. وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد رفض في ديسمبر الماضي محاولات لعرقلة الصفقة التي يقول معارضون إنه يجري استعجالها دون ضمانات كافية بألا تقع المعدات في الأيدي الخطأ أو تسهم في إذكاء الاضطرابات بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال بيان السفارة إن الإمارات ملتزمة بخفض التصعيد في المنطقة، وإن حزمة الدفاع هذه عززت من التوافق العسكري بين الولايات المتحدة والإمارات. وأضاف بيان السفارة أن الصفقة «تتماشى أيضا مع استراتيجية الدفاع الوطني الأميركي للحزبين بتمكين الشركاء من تحمل أكبر لمسؤولية أمنهم الخاص والأمن المشترك بمنطقة الشرق الأوسط».

المزيد من بوابة الوسط