قطر تدعو دول الخليج إلى حوار مع إيران

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بواشنطن. 14 سبتمبر 2020. (أ ف ب)

دعت قطر الدول الخليجية إلى إجراء محادثات مع إيران، بحسب ما اعلن وزير خارجيتها في مقابلة بثت الثلاثاء، في خطوة تأتي بعد مصالحة انهت قطيعة دبلوماسية بين الدوحة وثلاث دول خليجية استمرت لأكثر من ثلاث سنوات، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لتلفزيون «بلومبيرغ» إنه «يأمل أن يحدث هذا وما زلنا نعتقد أن هذا يجب أن يحدث»، مضيفًا: «هذه أيضا رغبة تشاركها دول اخرى في مجلس التعاون الخليجي».

وبحسب الوزير القطري فإن «قطر ستقوم بتسهيل المفاوضات» حال طلبت منها الأطراف المعنية ذلك، مؤكدا أن بلاده «ستدعم من يجري اختياره للقيام بذلك».

وتأتي هذه التصريحات بعد أسبوعين على مصالحة خليجية انهت خلافا بين قطر وأربع دول استمر لثلاث سنوات ونصف، وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة.

وأغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة وأوقفت دخول القطريين الى أراضيها، وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت بداية الشهر الجاري في مدينة العلا السعودية، وأعلنت الدول الأربع رفع القيود.

ولم تعلن السعودية التي تعد غريمة إيران في الخليج عن أي نية للانخراط في حوار مع طهران، وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد في القمة الخليجية التي عقدت في العلا على ضرورة «توحيد جهودنا للنهوض بمنطقتنا ومواجهة التحديات التي تحيط بنا، خصوصاً التهديدات التي يمثلها البرنامج النووي للنظام الإيراني وبرنامجه للصواريخ البالستية ومشاريعه التخريبية الهدامة».

وتقيم قطر والكويت وسلطنة عمان علاقات كاملة مع إيران، لكن العلاقات بين الجمهورية الإسلامية وكل من السعودية والبحرين مقطوعة منذ نحو 5 سنوات في حين خفضت الإمارات علاقاتها مع طهران.

المزيد من بوابة الوسط