واشنطن تحضر «افتراضيا» في الصحراء الغربية قبل فتحها قنصلية

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. (أرشيفية: أ ف ب).

أعلنت الولايات المتحدة فتح بعثة دبلوماسية «افتراضية» في الصحراء الغربية عقب اعترافها بسيادة المغرب على الإقليم المتنازع عليه، في انتظار فتح قنصلية «قريبا».

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بداية ديسمبر الاعتراف بسيادة المغرب على المنطقة الصحراوية التي يطالب بها انفصاليو جبهة «البوليساريو» المدعومون من الجزائر، وذلك مقابل تطبيع المغرب علاقاته مع «إسرائيل»، حسب وكالة «فرانس برس».

ووصل صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر إلى المغرب، الثلاثاء، رفقة وفد إسرائيلي في أول رحلة جوية مباشرة من «إسرائيل»، ووقع على إعلان يشمل خاصة فتح قنصلية أميركية في مدينة الداخلة جنوب الصحراء الغربية.

- بعد التطبيع مع «إسرائيل».. تأكيد مغربي على دعم القضية الفلسطينية

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، على تويتر: «يسعدني أن أعلن انطلاق مسار فتح قنصلية للولايات المتحدة في الصحراء الغربية»، وأضاف أنه سيتم «افتتاح مركز حضور افتراضي فورا» على أن «تتلوه قريبا قنصلية»، دون أن يحدد جدولا زمنيا لفتحها.

وتابع أن «الحضور الافتراضي سيعتمد على سفارة الولايات المتحدة في الرباط»، وسيولي «اهتماما خاصا بتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية»، وأعاد تأكيد أن واشنطن «تواصل دعم المفاوضات السياسية لحل الخلافات بين المغرب والبوليساريو، في إطار خطة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب».

المزيد من بوابة الوسط