المرصد: مقتل 6 مسلّحين أجانب في ضربات إسرائيلية على سورية

الدفاع الجوي السوري يرد على قصف إسرائيلي جنوب دمشق، ليل 20 يوليو 2020. (أ ف ب)

أسفرت ضربات صاروخية إسرائيلية على سورية عن مقتل ستة مقاتلين مدعومين من إيران، الجمعة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن جميع القتلى مسلّحون غير سوريين يقاتلون إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد، وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، بأن الصواريخ التي أطلقت من فوق الأراضي اللبنانية ضربت مواقع خاضعة لسيطرة مسلحين مدعومين من إيران في منطقة مصياف في محافظة حماه.

ودمّرت الصواريخ «مستودعات، ومراكز لتصنيع صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للمليشيات الإيرانية في منطقة البحوث العلمية، ومعامل الدفاع، ضمن منطقة الزاوية بريف مصياف»، حسب ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن المرصد السوري.

وأفاد الجيش الإسرائيلي أنه لن يعلّق على التقارير الواردة في وسائل إعلام أجنبية. وذكر المرصد أن مستودعات عسكرية ضمن «معامل الدفاع» في ريف مصياف تعرّضت لقصف إسرائيلي في السنوات الأخيرة أسفر عن خسائر بشرية ومادية.

- «فرانس برس»: 8 قتلى موالين لإيران حصيلة القصف الإسرائيلي على سورية

وأفادت وكالة الأنباء السورية «سانا» أن الدفاعات الجوية السورية اعترضت، الجمعة، صواريخ أطلقتها «إسرائيل» واستهدفت مصياف، وقالت إن «دفاعاتنا الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي في منطقة مصياف».

وبث التلفزيون الرسمي السوري لقطات قال إنها تُظهر تصدي الدفاعات الجوية للهجوم الإسرائيلي. وسُمع صوت تحليق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية.

وشنّت «إسرائيل» مئات الغارات على سورية منذ اندلاع النزاع العام 2011. واستهدفت قوات حكومية وأخرى إيرانية ومقاتلين من «حزب الله» اللبناني. ونادرا ما تؤكد «إسرائيل» عملياتها العسكرية في سورية لكنها تقول إن الوجود العسكري الإيراني الداعم للرئيس بشار الأسد يشكل «تهديدا ستواصل الرد عليه».

المزيد من بوابة الوسط