إردوغان يدعو بغداد للتحرك ضد حزب العمال الكردستاني خلال زيارة للكاظمي

إردوغان في كلمة من المجمع الرئاسي في أنقرة، 10 أغسطس 2020. (أ ف ب)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان العراق لتكثيف معركته على الأرض ضد المقاتلين الأكراد في حزب العمال الكردستاني، خلال زيارة لأنقرة قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وتشن تركيا بانتظام غارات جوية على القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية شمال العراق، حيث أقام معسكرات تدريب ومخابئ أسلحة، وتقوم قوات خاصة تركية أحيانا بعمليات توغل محدودة، حسب وكالة «فرانس برس».

وتثير العمليات التركية وآخرها في يونيو، توترا مع الحكومة العراقية، لكن إردوغان يشدد على ان بلاده تنوي «معالجة» مشكلة حزب العمال في شمال العراق في حال «عجزت بغداد عن القيام بذلك».

ويخوض حزب العمال الذي يملك قواعد خلفية في شمال العراق، منذ العام 1984، تمردا داميا على الأراضي التركية أوقع أكثر من 40 ألف قتيل، وحزب العمال يصنف مجموعة «إرهابية» من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

توافق البلدين على مواجهة الحزب و«داعش»
وأعلن إردوغان خلال مؤتمر صحافي إلى جانب الكاظمي «اتفقنا على مواصلة المعركة ضد أعدائنا المشتركين» مشيرا إلى حزب العمال وتنظيم «داعش»، مضيفا: «لن تعرف منطقتنا السلام طالما لم نسحق الإرهاب، ومعركتنا مستمرة حتى القضاء على العصابات الإرهابية».

من جهته، أعلن الكاظمي الذي زار تركيا لأول مرة منذ توليه مهامه في مايو أن موقف العراق واضح في «إدانة أي عمل يهدد أمن تركيا أو ينطلق من الأراضي العراقية لتهديد الأمن القومي التركي».

وأكد «عدم السماح لأي جماعات او منظمات خارج اطار القانون باستخدام أراضي العراق لتهديد جيرانه»، معقبا: «نتعاون مع الجانب التركي لمواجهة هذه الجماعات سواء داعش او اي جماعات ارهابية تهدد استقرار المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط