إدارة ترامب تخطر الكونغرس ببيع طائرات مسيرة وأسلحة موجهة بدقة للمغرب بمليار دولار

طائرات مسيرة من طراز «إم كيو-9بي سي جارديان». (الإنترنت)

قالت مصادر مطلعة إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أرسلت إخطارا للكونغرس بمضيها قدما في بيع طائرات مسيرة وأسلحة موجهة بدقة بقيمة مليار دولار للمغرب.

وقالت المصادر إن الصفقة تشمل أربع طائرات مسيرة من طراز «إم كيو-9بي سي جارديان» من صنع شركة «جنرال أتوميكس» المملوكة للقطاع الخاص وذخائر موجهة بدقة من نوع «هيل فاير، وبيف واي، وجي دي أيه إم» من صنع شركات «لوكهيد مارتن وريثيون وبوينج»، وفق «رويترز».

اتفاق تطبيع المغرب العلاقات مع إسرائيل
وكانت الوكالة نفسها قد ذكرت الخميس الماضي أن واشنطن تتفاوض بشأن عملية البيع وأنها ستخطر الكونغرس قريبا. وجاءت أنباء الصفقة مع إعلان البيت الأبيض التوصل لاتفاق لتطبيع المغرب العلاقات مع إسرائيل بوساطة أميركية.

-  رئيس الوزراء الجزائري يحذر من «عمليات أجنبية» لزعزعة الاستقرار بشأن الصحراء الغربية
-  باريس تعتبر أن «النزاع في الصحراء الغربية طال أمده» في أعقاب التطبيع بين المغرب واسرائيل

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت في وقت سابق من هذا العام طائرات مقاتلة من طراز إف-35 على الإمارات العربية المتحدة في صفقة جانبية للاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

إخطار الكونغرس
ويتم إخطار الكونغرس بصفقات الأسلحة الدولية الرئيسية وإعطائه فرصة لمراجعتها قبل إتمامها. وبموجب قانون صادرات الأسلحة الأمريكي يمكن لأعضاء الكونجرس محاولة منع مثل هذه المبيعات من خلال تقديم قرارات بالرفض لكن المصادر قالت إن هذا غير متوقع في هذه الحالة.

وستكون الصفقة مع المغرب من بين أولى مبيعات الطائرات المسيرة بعد أن مضت إدارة ترامب قدما في خطة لبيع المزيد من هذه الطائرات لعدد أكبر من الدول من خلال إعادة تفسير اتفاقية دولية للحد من الأسلحة تسمى نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ.

ومضت أميركا قدما هذا الخريف في بيع طائرات مسيرة لتايوان والإمارات العربية. وفشلت محاولة لمنع الصفقة الإماراتية في مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء.