رئيس الوزراء الجزائري يحذر من «عمليات أجنبية» لزعزعة الاستقرار بشأن الصحراء الغربية

رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد. (أرشيفية الإنترنت)

حذرت الجزائر السبت من «عمليات أجنبية» تهدف إلى زعزعة الاستقرار، متحدثة عن «اسرائيل»، في أعقاب اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، مقابل تطبيع العلاقات بين المغرب و«اسرائيل»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال رئيس الوزراء عبد العزيز جراد في أول رد فعل لبلاده على القرار الأميركي إن هناك «تحديات تحيط بالبلاد»، مشيراً إلى وجود تهديدات على حدود البلاد التي «وصل إليها الكيان الصهيوني».

المزيد من بوابة الوسط