الرئيس المصري يبحث في باريس مع وزيرة الدفاع الفرنسية التعاون العسكري بين البلدين

الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع مع وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي. 7 ديسمبر 2020. (الرئاسة المصرية)

أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبدالفتاح السيسي بحث مع وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، التعاون العسكري بين البلدين، خصوصا في «مكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة المسلحة في المنطقة»، وذلك بقصر «الإنفاليد» بالعاصمة الفرنسية باريس.

وقال الناطق باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، إن «اللقاء تناول بحث جوانب التعاون العسكري بين البلدين وتطويره في المرحلة المقبلة»، مشيرًا إلى أن وزيرة الدفاع الفرنسية أكدت «التطلع لترسيخ الجانب العسكري والأمني في علاقات التعاون بين البلدين، تلك العلاقات التي تمثل ركيزة للاستقرار والأمن في منطقة المتوسط خصوصا في ضوء الدور الهام والحيوي الذي تقوم به مصر في تحقيق التوازن الإقليمي».

ولفت راضي في بيان نشره على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك» أن الرئيس السيسي أكد من جانبه «حرص مصر على تعزيز العلاقات العسكرية والأمنية وبرامج ونظم التسليح مع فرنسا، وذلك في إطار علاقة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، خصوصا في ضوء التحديات المتصاعدة في منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط، الأمر الذي يتطلب تكثيف التنسيق والتشاور بين البلدين من أجل مواجهة تلك التحديات».

وشكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي يرأس «بلدا عربيا وإسلاميا مهما جدا» على زيارته لباريس بعد «حملة الكراهية» ضد فرنسا في العالم الإسلامي، وفقًا لوكالة «فرانس برس»، الذي أكد أن فرنسا ومصر «متحدتان لبناء حيز لا مكان فيه لأحكام الموت وخطابات الكراهية عندما يتم ببساطة التعبير عن الحريات».

وقال الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري: «سنحت لي الفرصة كما هي الحال بين الأصدقاء الذين تجمع بينهم الثقة والصراحة، التطرق إلى مسألة حقوق الإنسان، أنا أبقى مدافعا دائما عن الانفتاح الديمقراطي والاعتراف بمجتمع مدني ديناميكي ونشط».

الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الفرنسي ماكرون. 7 ديسمبر 2020. (الرئاسة المصرية)

المزيد من بوابة الوسط