مسؤول يمني: تنظيم القاعدة وراء مقتل 5 من «الانفصاليين» في هجوم جنوب اليمن

أثار تفجير في قوات «الحزام» الأمني التابعة للمجلس الانتقالي اليمن الجنوبي. (أرشيفية: الإنترنت)

قتل خمسة مقاتلين ينتمون إلى قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في هجوم شنه مسلحون يعتقد بأنهم ينتمون لتنظيم «القاعدة» في محافظة أبين جنوب اليمن، بحسب مسؤول أمني.

وقال المسؤول لوكالة «فرانس برس» إن «عناصر يعتقد أنها تابعة للتنظيم قامت بشن هجوم فجر اليوم الإثنين عند مدخل مدينة لودر»، مشيرا «فرت العناصر الإرهابية إلى جهة غير معروفة».

وأكد مصدر طبي في لودر حصيلة القتلى، ولم يصدر أي إعلان من تنظيم «القاعدة» حول الهجوم، وتتنازع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي  السيطرة على جنوب اليمن مع الجيش الموالي للحكومة، حيث يتحالف هذان التشكيلان من حيث المبدأ في مواجهة المتمردين الحوثيين في الشمال في الحرب التي تدمر منذ 2014 هذا البلد الفقير الواقع في شبه الجزيرة العربية.

وأعدم مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة في أغسطس الماضي طبيب أسنان اتهموه بالتجسس لحساب الحكومة اليمنية والتسبب بتوجيه ضربات طائرات دون طيار أميركية ضد عناصر القاعدة في محافظة البيضاء وسط اليمن. وقاموا بعدها بأيام بتفجير مركز صحي هناك.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ضعف السلطة المركزية في اليمن لتعزيز وجوده في جنوب وجنوب شرق اليمن الذي دمرته الحرب منذ 2015، وتعتبر الولايات المتحدة تنظيم «القاعدة» في جزيرة العرب الذي يتّخذ من اليمن مقرا، أخطر فروع «القاعدة».

وعززت الولايات المتحدة ضرباتها ضد التنظيم بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة في العام 2017، وقتلت الولايات المتحدة زعيم التنظيم قاسم الريمي في غارة بطائرة مسيرة أميركية في اليمن في فبراير الماضي، وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن إطلاق نار في ديسمبر 2019 في قاعدة بحرية أميركية في فلوريدا أدى إلى مقتل ثلاثة بحارة بيَد ضابط سعودي.

المزيد من بوابة الوسط