الخارجية السورية تندد بزيارة بومبيو «الاستفزازية» إلى الجولان المحتلة

مراقبو الأمم المتحدة في القنيطرة بمرتفعات الجولان المحتلة، 28 إبريل 2018، (أرشيفية: فرانس برس))

نددت وزارة الخارجية السورية، الخميس، بالزيارة غير المسبوقة التي أجراها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى مرتفعات الجولان المحتلة من إسرائيل، واصفة إياها بالـ«استفزازية». 

وأكد مصدر مسؤول في الوزارة، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن الإعلام الرسمي السوري، أن بلاده «تدين بأشد العبارات» زيارة بومبيو إلى «المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل»، واصفة ذلك بأنه «خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة» الرئيس الأميركي دونالد ترامب «وانتهاك سافر لسيادة» سورية.

وصار مايك بومبيو أول وزير خارجية أميركي يزور هضبة الجولان السوري المحتلة ومستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية، مكرّساً خلال زيارته الوداعية إلى الشرق الأوسط إرث دونالد ترامب ودعمه الثابت لإسرائيل.  والعام الماضي، اعترفت الإدارة الأميركية، في خطوة أثارت جدلا واسعا، بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.  ووصل بومبيو إلى المنطقة الواقعة على الحدود السورية الإسرائيلية برفقة نظيره الإسرائيلي غابي اشكينازي، وسط إجراءات أمنية مشددة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط