الحبس سنتين لمتهميْن بفبركة قصة عن وفيات بفيروس «كورونا» في الإمارات

بائع أمام متجره في سوق ديرة، دبي، 30 سبتمبر 2020 (أ ف ب).

أصدرت محكمة إماراتية، الخميس، حكمًا بسجن شخصين لمدة عامين، أحدهما صحفي، على خلفية تقرير «ملفق» عن وفاة خمسة أفراد من عائلة واحدة بسبب فيروس «كورونا المستجد»، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الحكومية الخميس.

ووفق «فرانس برس»، نُشرت القصة في أغسطس الماضي على إحدى قنوات شبكة »أبوظبي الرياضية»، وقالت السلطات حينها إن تحقيقًا توصل إلى أن القصة التي أثارت سجالا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي وبين السكان، «مفبركة».

قصة مفبركة
وقالت وكالة الأنباء الحكومية في بيان «حكمت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بحبس متهميْن اثنيْن أحدهما مراسل قناة تلفزيونية محلية، لمدة سنتين بعد إدانتهما بإذاعة قصة مفبركة حول وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد».

كما قررت المحكمة «إبعاد المتهم المقيم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة». ولم يتم كشف هوية المتهم الآخر، لكن تقارير صحفية ذكرت أنه كان الشخص الذي تمت مقابلته في القصة، من دون أن تُعرف جنسيته.

وسجلت الإمارات أكثر من 138 ألف إصابة بفيروس «كورونا المستجد»، بما في ذلك 508 وفيات بسبب المرض. وغالبًا ما تدعو الدولة الخليجية وسائل الإعلام إلى الاعتماد على المعلومات الرسمية وعدم نشر «أخبار كاذبة» حول الوباء. وقالت «فرانس برس» إنها لم تتمكن من الوصول لأحد مسؤولي القناة المعنية للتحدث حول القضية.

المزيد من بوابة الوسط