السودان.. تأجيل محاكمة البشير ومتهمين في انقلاب 1989 أسبوعا

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير (وسط) خلال محاكمته في الخرطوم . (أ ف ب)

أرجات محكمة سودانية، الثلاثاء، محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير و27 شخصا إلى 10 نوفمبر لاستكمال الاستماع إلى ردود محامي الدفاع على نص الاتهام الذي تلاه النائب العام تاج السر الحبر.

وقال القاضي عصام الدين محمد إبراهيم إن «الجلسة القادمة لاستكمال سماع الرد» على بيان الاتهام ستعقد «بعد أسبوع فقط من الآن». وعقدت الجلسة الثامنة من المحاكمة في قاعة تراعي إجراءات السلامة من كوفيد- 19، وفق «فرانس برس».

انسحاب الدفاع
واستمعت المحكمة خلال الجلسة إلى رد فريق من المحامين على بيان الاتهام الذي تلاه النائب العام السوداني في الجلسة الماضية، مما دفع ممثلي الدفاع إلى الانسحاب بحجة أنه كان ضمن مقدمي البلاغات في القضية قبل تقلده منصبه.

وكان الحبر قد أفاد خلال تلاوته نصوص الاتهام «نقدم المتهمين من العسكريين بموجب المواد (96 و78 و54) والمواد (96 و78) للمدنيين من قانون العقوبات السوداني لسنة 1983 والذي كان ساريا عند وقوع الجريمة». وتختص المادة 96 بتقويض النظام الدستوري، كما تختص المادة 78 باشتراك أكثر من شخص في ارتكاب جريمة. أما المادة 54 من قانون القوات المسلحة السودانية فتختص باستخدام القوة العسكرية.

«الجبهة الإسلامية القومية»
وهذه هي الجلسة الثامنة لمحاكمة المتهمين الـ28 بتهمة تنظيم الانقلاب الذي أوصل البشير إلى السلطة في 1989. وفي حال إدانتهم سيواجهون عقوبات يمكن أن تصل إلى الإعدام. وبدأت محاكمتهم في 21 يوليو.

وحصل البشير في انقلابه العسكري في 1989 على دعم «الجبهة الإسلامية القومية» بقيادة حسن الترابي الذي توفي في 2016. والبشير مطلوب أيضا من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ابادة جماعية وتطهير عرقيّ وجرائم ضد الانسانية أثناء النزاع في إقليم دارفور غرب البلاد، وأسفر عن 300 ألف قتيل وملايين النازحين.

-  وفد من «الجنائية الدولية» يزور السودان لبحث قضية البشير
-  تأجيل محاكمة البشير ومتهمين آخرين عن انقلاب 1989 إلى 6 أكتوبر

وكان انقلاب البشير الثالث منذ استقلال السودان عام 1956، بعد انقلابين قام بهما إبراهيم عبود (1959-1964) وجعفر النميري (1969-1985). وأطاح الجيش السوداني بالبشير في أبريل 2019 عقب احتجاجات شعبية استمرت أشهرا. وتتولى الحكم في السودان حاليا سلطة انتقالية ستستمر لمدة ثلاث سنوات تجري بعدها انتخابات عامة.

المزيد من بوابة الوسط