مباحثات مشتركة بين قادة الجيشين المصري والسوداني في الخرطوم

جانب من لقاء قادة الجيشين المصري والسوداني بالخرطوم. (الإنترنت)

أجرى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق  محمد فريد  مباحثات بالخرطوم على رأس وفد رفيع المستوى ضم قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية، وتناولت المباحثات الإجراءات التنفيذية لنتائج زيارة رئيس المجلس السيادى السوداني الفريق أول ركن  عبدالفتاح البرهان مؤخراً إلى القاهرة وتوافق القيادتين المصرية والسودانية حول ضرورة الإسراع بتطوير مجالات التعاون العسكري والأمني بما يعزز قدرات الجانبين على مواجهة التحديات لأمنهما القومي ومصالحهما المشتركة.

مجالات التعاون العسكري
وبحسب الصفحة الرسمية للناطق العسكري على الفيسبوك فإن المحادثات «بدأت بلقاء ثنائي مع رئيس هيئة الأركان السودانية، حيث أكد الجانبان خصوصية العلاقات والروابط بين مصر والسودان، أعقبه اجتماع موسع لوفدي البلدين تم خلاله استعراض التحديات الإقليمية وبحث سبل تطوير مجالات التعاون العسكري الحالي وإطلاق مجالات جديدة تتناسب مع خطورة التحديات الراهنة وتلبي طموحات البلدين في الأمن والاستقرار والتنمية».

-  السيسي والبرهان يتمسكان بـ«اتفاق قانوني ملزم» حول سد النهضة

وأضاف الناطق «حيث تم الاتفاق على تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية لكافة أفرع القوات المسلحة خلال الفترة القادمة مع تكثيف التعاون في مجالات التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات وتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والتأمين الفني والصناعات العسكرية، فضلاً عن دور القوات المسلحة في البلدين في مشروعات التنمية والبنية الأساسية».

المخطط الزمني للتنفيذ
وأكد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد على عقيدة القوات المسلحة فى اعتبار القدرات العسكرية المصرية رصيداً للسودان واعتبار القدرات العسكرية السودانية رصيداً لمصر. والتقى الفريق محمد فريد بوزير الدفاع السوداني حيث استعرض الجانبان خصوصية الروابط التي تجمع البلدين وقواتهما المسلحة وتوفير الظروف والمناخ الملائم لإطلاق آفاق جيدة للتعاون العسكري المشترك، ومن المقرر أن تستكمل المباحثات غداً بعقد اجتماع موسع لاستعراض النتائج النهائية للمباحثات والمخطط الزمني للتنفيذ.

وزير الدفاع السودايني (يمين)، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد (يسار). (الإنرتنت)

المزيد من بوابة الوسط