انفجار أنبوبي نفط وغاز في إقليم كردستان بالعراق

ألسنة اللهب تتصاعد جراء انفجار أنبوبي نفط وغاز في إقليم كردستان بالعراق. (الإنترنت)

وقع انفجار بأنبوب لنقل الغاز في محافظة المثنى في جنوب العراق السبت، ما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة نحو 28 شخصًا بجروح، بعدما تسبب تفجير استهدف أنبوب نفط بوقف إقليم كردستان تصدير النفط نحو تركيا، على ما أعلنت السلطات العراقية.

وتسبب انفجار، السبت، بأنبوب غاز في المثنى بـ«مقتل طفلين وإصابة 28 شخصًا بجروح»، كما ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، ولم تعرف بعد أسباب هذا الانفجار، فيما طلب محافظ المثنى أحمد منفي تشكيل لجنة تحقيق في الحادثة، وفق الوكالة الرسمية.

ويأتي ذلك فيما أعلنت حكومة إقليم، كردستان مساء الجمعة، تعرض أنبوب نفط الإقليم لتفجير «إرهابي»  الأربعاء الماضي، بحسب السلطات الكردية، ما تسبب بإيقاف عملية تصدير النفط من الإقليم نحو منطقة جيهان التركية.

ولم توضح السلطات ما إذا كان التفجير وقع على الأراضي العراقية أو الأراضي التركية، ويعتبر إقليم كردستان وأنقرة حزب العمال الكردستاني الناشط في تركيا، مجموعة «إرهابية»، وتبلغ سعة الأنبوب الذي بنته السلطات الكردية 600 ألف برميل في اليوم، لكن الإقليم لا يصدر حاليًا إلا ما معدله 300 ألف برميل في اليوم بموجب اتفاق تخفيض الإنتاج الذي اتفق عليه في منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك».

ويعتمد الاقتصاد العراقي، ثاني أكبر منتج للنفط في المنظمة، بشكل كبير على الذهب الأسود، ومن شأن التوقف الموقت لنقل النفط عبر الأنبوب الواصل إلى «جيهان» التركي أن يحرم البلاد من عائدات مالية مهمة، خصوصًا أن النفط يؤمن أكثر من 90% من العائدات العامة في العراق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط