المصريون ينتخبون مجلس نواب جديدا على مرحلتين

لافتات أحد المرشحين بشوارع القاهرة. (الإنترنت)

بدأ المصريون، صباح السبت، الإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء مجلس النواب الجديد، حيث تجرى انتخابات البرلمان على مرحلتين، تنظم الأولى السبت والأحد في 14 محافظة بينها الجيزة والإسكندرية، والثانية في السابع والثامن من نوفمبر في 13 محافظة، بينها العاصمة القاهرة.

ويصوِّت المصريون لاختيار 568 نائبًا من أصل 596 عضوًا في مجلس النواب، على أن يقوم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بتعيين النواب الباقين، ومن المقرر أن تجرى جولات الإعادة في نوفمبر، وستعلن النتائج النهائية في ديسمبر.

وانتشرت اللوحات الإعلانية واللافتات العملاقة في جميع أنحاء القاهرة والمحافظات الأخرى للمرشحين في الدوائر المختلفة، تحث المصريين على التوجه إلى صناديق الاقتراع. حتى أن بعض المرشحين قاموا بتصوير وبث أغانٍ مصورة لجذب الناخبين.

ويعيد العديد من أعضاء البرلمان المنتهية ولايته ترشيح أنفسهم في الانتخابات التي تشارك فيها أحزاب سياسية ورجال أعمال وأفراد مستقلون، حيث دعي نحو 63 مليون ناخب من أصل مئة مليون نسمة، عدد كان مصر، إلى التصويت في هذه الانتخابات.

ويتنافس أكثر من أربعة آلاف مرشح في الانتخابات على 284 مقعدًا من أصل 568 بالنظام الفردي. كما تتنافس ثماني قوائم على 284 مقعدًا بنظام القائمة الحزبية.

ومن بين القوائم المرشحة «القائمة الوطنية من أجل مصر» التي تمثل ائتلافًا سياسيًّا بقيادة حزب «مستقبل وطن» الموالي للحكومة.

واكتسب الحزب الذي يضمّ رجال أعمال نافذين وشخصيات عامة، أهمية في الحياة السياسية منذ 2014. وأخيرًا جرى انتخاب رئيسه عبد الوهاب عبد الرازق رئيسًا لمجلس الشيوخ المصري.

وهذا الاقتراع التشريعي هو الثاني بعد انتخابات مجلس الشيوخ ويجرى في ظل جائحة فيروس «كوفيد-19» المعروف بـ«كورونا المستجد»، وانتخب المصريون في أغسطس الماضي 200 من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 300، إذ يعين رئيس الجمهورية 100 عضو منهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط