ترامب: الوضع خطير جدا ومصر قد تفجر سد النهضة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أ ف ب).

حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من أن الوضع في أزمة سد النهضة الإثيوبي «خطير جدًّا، ومصر قد تفجر السد»، مشيرًا إلى أنه أوجد «اتفاقًا لكن إثيوبيا انتهكته للأسف»، وفقًا وكالة «فرانس برس».

وقال ترامب الذي كان يتحدث من مكتبه بالبيت الأبيض، بعد إعلانه اتفاق تطبيع العلاقات بين «إسرائيل» ودولة السودان، إن «الوضع خطير جدًّا، لأن مصر لن تكون قادرة على العيش بهذه الطريقة».

وأضاف: «لقد وجدتُ لهم اتفاقًا، لكن إثيوبيا انتهكته للأسف، وما كان ينبغي عليها فعل ذلك، كان هذا خطأ كبيرًا ولن يروا هذه الأموال أبدًا ما لم يلتزموا هذا الاتفاق».

وحذر الرئيس الأميركي من أن «ينتهي بهم الأمر إلى تفجير السد. قلتها وأقولها بصوت عالٍ وواضح: سيفجرون هذا السد وعليهم أن يفعلوا شيئًا».

 ووافق ترامب على أن تؤدي واشنطن دور الوسيط في ملف السد. وأعلنت الولايات المتحدة في أوائل سبتمبر تعليق جزء من مساعدتها المالية لإثيوبيا بعد قرار أديس أبابا الأحادي ملء سد النهضة على الرغم من «عدم إحراز تقدم» في المفاوضات مع مصر والسودان.

وتقول إثيوبيا إن المشروع، البالغة كلفته 4 مليارات دولار، ضروري لازدهارها. من جهتها، تعتمد مصر بنسبة 97% على النيل في الري ومياه الشرب.

وأشاد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، خلال الاتصال الهاتفي مع ترامب، بجهود الدبلوماسية الأميركية، قائلًا إنه يسعى إلى إيجاد «حل ودي قريبًا» مع إثيوبيا ومصر في هذا الشأن.

المزيد من بوابة الوسط