الرئيس الفلسطيني يدين تطبيع العلاقات السودانية- الإسرائيلية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة، إن الفلسطينيين «يرفضون ويدينون خطوة السودان لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بوساطة أميركية».

وأضاف بيان نشره مكتبه ونقلته وكالة «رويترز»: «لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية».

وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق اليوم، أن كلا من «إسرائيل» والسودان وافقا على تطبيع العلاقات، وذلك بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب حذف السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

- البيت الأبيض: السودان و«إسرائيل» وافقا على تطبيع العلاقات

وأبلغ الرئيس الأميركي «الكونغرس بنيته التراجع رسميا عن تحديد السودان كدولة راعية للإرهاب»، واصفا الأمر بأنه «لحظة بالغة الأهمية» للسودان وللعلاقات بين الخرطوم وواشنطن. وأوضح البيت الأبيض أنّ السلطات الانتقالية في السودان سددت مبلغ 335 مليون دولار في إطار اتفاق لتعويض ضحايا اعتداءات أميركيين.

المزيد من بوابة الوسط