اعتصامات في لبنان رفضا لرفع الدعم عن المواد الأساسية

لبنانيون يضعون كمامات خلال تجمع في وسط بيروت دعت إليه نقابات المؤسسات السياحية في لبنان، 25 أغسطس 2020. (أ ف ب)

نفذ مواطنون لبنانيون وهيئات نقابية اعتصامات في مختلف المناطق اللبنانية، اليوم الأربعاء، رفضا لرفع الدعم عن المواد الأساسية، واحتجاجا على الواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي.

وجاءت الاعتصامات في مختلف المناطق اللبنانية، تلبية لدعوة الاتحاد العمالي العام للتحرك في «يوم الغضب التحذيري» اليوم رفضا لرفع الدعم، ووسط تدابير اتخذتها عناصر القوى الأمنية.
ونفذ عمال مرفأ طرابلس بشمال البلاد وقفة تضامنية أمام مقر النقابة، رفضا «للواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي، وسياسة تجويع الناس المتمثلة برفع الدعم عن المواد الأساسية؛ لا سيما المحروقات والدواء والقمح».

وقطع عمال وسائقون عموميون وممثلون لقطاعات النقل البري واتحادها أوتوستراد طرابلس- بيروت، في الاتجاهين، وأقفل أعضاء اتحاد نقابات النقل البري في جبل لبنان، وسائقو الحافلات، صباح اليوم، الطريق الدولية عند مفترق مدينة عالية «جبل لبنان»؛ حيث وضعت حافلات النقل وسط الطريق وبالاتجاهين.

وتجمع عدد من المحتجين على رفع الدعم عن المحروقات أمام مستشفى الجامعة الأميركية، وأمام مصرف لبنان في العاصمة بيروت، تلبية لدعوة الاتحاد العمالي العام.

ونفذ سائقو السيارات العمومية والحافلات الصغيرة في مدينة صيدا والجنوب اعتصاما في ساحة النجمة في المدينة، ووضعوا على آلياتهم لافتات تطالب بإعفائهم من الرسوم الميكانيكية، معبرين عن معاناتهم في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار قطع غيار السيارات ومستلزمات المهنة اليومية.

وكانت معلومات قد ترددت عن إمكان رفع الدعم عن المواد الأساسية كالقمح والمحروقات والدواء، بعد تراجع حاد لموجودات مصرف لبنان من العملة الأجنبية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط